تفاصيل إعتقال شرطي " تعرى" على قضاة - حقائق 24

تفاصيل إعتقال شرطي ” تعرى” على قضاة

آخر تحديث : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 10:09 مساءً

شهدت المحكمة الابتدائية بالرباط ، حالة فوضى أحدثها شرطي بالمنطقة الأمنية الثانية، فور إحالته على النيابة العامة لاستنطاقه في تهم ترتبط بتبادل العنف مع ابن عون سلطة “مقدم” بمقاطعة حسان. ففي الوقت الذي كان ينتظر فيه الظنين، رفقة ابنه القاصر، الدخول إلى مكتب النيابة العامة لاستنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه، خلع ملابسه وسط المعتقلين وشرع في الصراخ بصوت مرتفع، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى.

وقررت النيابة العامة، بعد تعرض قضاتها للإهانة، إحالة رجل الأمن، من جديد، على الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية المحيط، كما تقرر الاستماع إلى شهود من رجال الأمن بشرطة الجلسات، كانوا حاضرين أثناء حراسة زميلهم ببهو المحكمة لاستنطاقه من قبل أحد نواب وكيل الملك.

وفي تفاصيل القضية، اعتدى رجل الأمن على ابن عون السلطة حينما كان يلعب الكرة بمحيط بيته، وتدخل ابن عون آخر للوم رجل الأمن على تصرفاته، فتعاركا وتحدث الضحية عن استعمال رجل الأمن لسلاح أبيض في المواجهات العنيفة، ونقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعاينت “الصباح” حضوره إلى المحكمة وهو مصاب بجروح في وجهه وبمحيط عينه، كما أدلى بشهادة طبية تثبت عجزه البدني، حسب ما راج داخل المحكمة الابتدائية.

وحضرت عناصر أمنية بمنطقة المحيط إلى المحكمة لتتسلم رجل الأمن وتتوجه به نحو مقر الشرطة القضائية للاستماع إلى أقواله وتطبيق تعليمات النيابة العامة، ويحتمل استماع الضابطة القضائية إلى رجال أمن بشرطة الجلسات شهودا.

وحسب ما استقته “الصباح” من معطيات، تدخل بعض رجال الأمن العاملين بالمنطقة الأمنية حسان أكدال الرياض، قصد إبرام صلح بين المشتكي والمشتكى به، لكن المحاولة باءت بالفشل، ورفض عون السلطة التنازل للموقوف رفقة ابنه القاصر، فأحيل رجل الأمن، صباح أمس (الجمعة)، من جديد قصد استنطاقه في اتهامات أخرى تتعلق بإهانة هيأة منظمة، بعدما عرض قضاة النيابة العامة للإهانة.

ويوجد رجل الأمن في إجازة مرضية طويلة الأمد، ويتابع بدوره علاجا بسبب مرضه، وأوضح مصدر “الصباح” أنه من غير المستبعد إحالته على مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا، قصد إجراء خبرة عقلية عليه، مضيفا أنه يتوفر على ملف طبي، واستفاد من عطلة، منذ أسابيع، قصد مواصلته العلاج، كما جردته المصلحة التي كان يشتغل بها من سلاحه الوظيفي، بعدما كان منفعلا في تصرفاته، ويواجه الموقوف من جديد عقوبات إدارية تنتظره أمام المجلس التأديبي بالمديرية العامة للأمن الوطني.

2018-09-10 2018-09-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24