أسفي : حشد للأهل والأنصار إثر مشادات بين رئيس جماعة اسحيم و نائبه – حقائق 24

أسفي : حشد للأهل والأنصار إثر مشادات بين رئيس جماعة اسحيم و نائبه

آخر تحديث : الخميس 7 مارس 2019 - 6:22 مساءً

أسفي/عبد الحليم الحيول

تجددت صبيحة اليوم المشادات الكلامية بين أطراف الأغلبية المسيرة لجماعة اسحيم بإقليم أسفي المعروفة بانشطار أغلبية الرئيس خالد النويكضو دخولها في حرب شاملة معه على خلفية اتهامه بالميل إلى الإنفراد بالتسيير.

و عاد عبد الرحيم الحرش نائب النويكض إلى مواجهة رئيسه صبيحة يومه الخميس إثر ما “اعتبره إهانة له من طرف هذا الأخير.

و أفادت مصادر من عين المكان أن النويكض دخل في مشادات كلامية مع نائبه كادت أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه ،حيث كال الطرفان لبعضهما سيلا من التهم المتبادلة في وقت يرقد فيه بمستشفى محمد الخامس بأسفي أزيد من  20 من نزلاء الخيرية الإسلامية بجمعة اسحيم إثر تعرضهم أمس الأربعاء لتسمم غذائي جماعي.

و أضافت نفس المصادر أن المشادات بين رئيس الجماعة و نائبه بلغت اليوم حد استدعاء كل طرف منهما لأهله و أنصاره استعدادا لمعركة دامية، حال دون حدوثها تدخل عدد من الحكماء لحقن دماء أهل و معارف الطرفين بعد أن تحفز الجميع للصراع.

و أوضحت المصادر أن نائب الرئيس كان يحتج على ما قال انه كلام “ناب و قبيح” تفوه به الرئيس في وجهه، و لم تتمكن المصادر من نقل مضمون كلام النويكض الذي أجج “ثورة” نائبه لحرش. غير أنها تأسفت لحال الجماعة في ظل الصراعات التي تمزق الأغلبية و ترهن أداء المجلس الجماعي.

   استغربت ذات المصادر إصرار الطرفين على الدخول في مشادات كلامية تزيد الأوضاع احتقانا، بدل البحث عن حلول لتجاوز الوضع القاتم الذي يهيمن على الجماعة منذ مدة طويلة. معتبرة إهمال نزلاء الخيرية الإسلامية الذين تعرضوا أمس للتسمم قمة الاستهتار بقضايا و مشاكل الساكنة.

2019-03-07 2019-03-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24