موخاريق يدق طبول النضال في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني للاتحاد المغربي للشغل - حقائق 24

موخاريق يدق طبول النضال في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني للاتحاد المغربي للشغل

آخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 9:59 مساءً

عبد الحليم الحيول/ حقائق24

على إيقاع قرع الطبول انطلقت مساء اليوم بالدار البيضاء فعاليات المؤتمر الوطني 12 للاتحاد المغربي للشغل الذي تتوجه إليه الأنظار بعد أن أبدت المركزية النقابية تصلبا كبيرا إزاء مخرجات الحوار الاجتماعي مع حكومة سعد الدين العثماني.

المؤتمر المنظم تحت شعار ”من أجل مشروع مجتمعي يضع حدا لسوء النمو ويحقق العدالة الاجتماعية ” و الذي ينتظر أن تتواصل أشغاله منذ اليوم و إلى غاية يوم الأحد المقبل،شهدت جلسته الافتتاحية حضورا مكثفا لعديد من ممثلي النقابات الوطنية والعربية والدولية ، فضلا عن قياديي عدد من الأحزاب السياسية الوطنية، و العديد من الفاعلين في مجالات الاقتصاد و العمل الحقوقي و الجمعوي.

و تميزت الجلسة الافتتاحية بالالتفاتة التي خص بها الاتحاد مؤسسيه وقدماء مناضليه و مناضلاته الذين حظوا بالتكريم اعترافا بما قدموه من تضحيات في سبيل العمل النقابي.كما ألقى الميلودي موخاريق الأمين العام للاتحاد موجزا للتقرير العام الذي يرتقب أن يستمع إليه المؤتمرون غدا بشكل مفصل.

و سلط موخاريق الضوء في موجز تقريره على الوضع الاجتماعي و السياسي بالمغرب مؤكدا على أن الاتحاد وقف و سيقف دوما إلى جانب الطبقة العمالية مهما كلف الأمر.

و أعتبر نفس المتحدث أن المؤتمر 12 للاتحاد المغربي للشغل “موعد أساسي و لحظة قوية في الحياة النقابية من شأنه أن يتيح قراءة تقييميةللمرحلة بهدف تبين الخط السياسي و الاستراتيجي المستقبلي”.

هذا و توالى على منبر المؤتمر عدد من ممثلي الوفود الأجنبية في كلمات بالمناسبة ركزت في معظمها على المكانة الوطنية و العربية للاتحاد المغربي للشغل و على واقع نضالات العمال في الدول العربية و الإفريقية.

و يشارك في أشغال هذا المؤتمر حوالي 1500 مناضل و مناضلة تم انتدابهم لتمثيل 45 جامعة قطاعية و حوالي 63 اتحادا محليا سيعكفون على تدارس الوضعية الاجتماعية و الاقتصادية للمغرب بناء على تقارير الإتحادات المحلية في إطار الرؤية الاستراتيجية للاتحاد المغربي للشغل.

و يشارك في أشغال هذا المؤتمر الذي يتزامن مع الذكرى 64 لتأسيس الاتحاد في 20 مارس 1955، حوالي 1500 مناضل و مناضلة تم انتدابهم لتمثيل 45 جامعة قطاعية و حوالي 63 اتحادا محليا سيعكفون على تدارس الوضعية الاجتماعية و الاقتصادية للمغرب بناء على تقارير الاتحادات المحلية و في إطار الرؤية الاستراتيجية للاتحاد المغربي للشغل.  

2019-03-15 2019-03-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24