فاكهة اليهود المقدسة بتارودانت .. جشع الوسطاء وشبح الإنقراض - حقائق 24

فاكهة اليهود المقدسة بتارودانت .. جشع الوسطاء وشبح الإنقراض

آخر تحديث : الجمعة 22 مارس 2019 - 5:14 مساءً

حقائق 24/ تارودانت

يقدسها اليهود عبر العالم ويصل ثمن الكيلوغرام الواحد منها إلى حوالي ألف درهم، إلا أن واقع حال مزارعيها المزري بأعالي جبال تارودانت يكشف أن ثمة شيئا ما غير عادي. إنها فاكهة “الطنورج” التي تتفرد بها منطقة “أصادص” بإقليم تارودانت.

تعددت الأسماء والمسمى واحد

“طنورج” هي التسمية التي يطلقها الأمازيغ بإقليم على فاكهة تشبه الليمون الحامض إلا أنها أكبر منه بقليل. ويطلق عليها أيضا إسم “ليمون اليهود” و”تفاح العجم” أو “تفاح آدم”، فيما يطلق عليها العرب “الأترج” و”الأترنجة”.

فاكهة اليهود المقدسة

في اليوم الثالث من شهر “تبيط” القمري اليهودي من كل سنة، يحج المئات من اليهود المغاربة من كل بقاع العالم إلى قرية “أغزو ن بنهمو” ضواخي تارودانت لتخليد ذكرى وفاة الحاخام “دافيد بن باروخ هاكوهين” والاحتفال بعيد “الهيلولة” الديني. حيث يقضون بضريح الحاخام ما بين عشرة إلى أربعة عشر يوما. غير أن احتفالاتهم الدينية لا تكتمل إلا بتوفر فاكهة “طنورج” المقدسة لديهم. حيث تعتبر ضرورية في القيام بشعيرة “عيد العورش” أو السوكوت” باللغة العبرية، وذلك أثناء إحياء ذكرى خيمة السعف التي يقول اليهود أنها أوت اليهود من العراء خلال خروجهم من مصر.

بعد الزعفران وأرگان… فاكهة مغربية بامتياز

تعود زراعة فاكهة “طنورج” إلى فترات سحيقة من تاريخ تواجد اليهود بالمغرب. غير أن خريطة تواجدها اليوم عبر المغرب وعبر العالم أيضا تكاد تنحصر في منكقة “أصادص” ضواحي تارودانت، وبالخصوص بعض القرى كقرية “تاكركوست” و”إيمي ن إيفري” و”تامكنسيفت” التي تحتضن زراعة أجود سلالات “ليمون اليهود” المقدس.

جشع الوسطاء وشبح الإنقراض

في ظل عدم وجود اهتمام حقيقي بمزارعي هذه الفاكهة الثمينة والمتفردة، دق الكثير من المهتمين ناقوس الخطر بإمكانية إنقراضها وإندثارها في ظل تنامي الهجرة القروية وشح الدعم الممنوح للمزارعين، لا سيما أمام محدودية تدخل وزراة الفلاحة في تشجيع هذا القطاع من خلال مخطط المغرب الأخضر. من جهة ثانية يشتكي العديد من مزارعي هذه الفاكهة من جشع الوسطاء التجاريين الذين يفرضون عليهم أثمنة بخسة لبيع منتوجهم للزبناء في الأسواق الخارجية، خصوصا وأن وزارة الفلاحة لم تقدم لهم أية بدائل في ظل صعوبة تسويق هذا المنتج النادر. علما أن هناك مصنعا يتيما مختصا في تلفيف هذه الفاكهة ببلدية أولاد تايمة.

2019-03-22 2019-03-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24