“إعتداءات الرحل” تجر لفتيت إلى المساءلة – حقائق 24

“إعتداءات الرحل” تجر لفتيت إلى المساءلة

آخر تحديث : الثلاثاء 2 أبريل 2019 - 10:00 مساءً

عبد الحليم الحيول/حقائق24

يترقب العديد ممن أرهقتهم ممارسات ” الرعاة الرحل” و اعتداءاتهم السافرة على الأراضي الفلاحية و أصحابها بعدد من المناطق المغربية ما سيسفر عنه الاجتماع الذي سينعقد زوال هذا اليوم بمقر مجلس النواب لمساءلة هذه الظاهرة.

و تعقد لجنة الداخلية بالمجلس ذاته اليوم الثلاثاء اجتماعا بحضور وزير الداخلية للوقوف على تداعيات الاعتداءات المتكررة للرعاة الرحل على ممتلكات السكان و أراضيهم خصوصا بعض الأقاليم الجنوبية التي شهدت في الآونة الأخيرة صراعات دامية بين الطرفين و استدعت في إقليم تيزنيت تدخل عدد من البرلمانيين و المنتخبين سواء في المجالس المحلية أو الغرفة الجهوية للفلاحة من أجل وضع حد لتلك الاعتداءات.

كما يرتقب أن ينظر الاجتماع في التدابير المتخذة لمعالجة لهذه الظاهرة وإيجاد حل لها في ظل الجدل الذي بات يثيره قانون المراعي الذي قوبلت بعض مقتضياته بالرفض و التحفظ من طرف فئات كبيرة من الفلاحين و مالكي الأراضي الزراعية و المساحات المخصصة للرعي. و كانت جماعة أربعاء الساحل بإقليم تزنيت قد شهدت أحداثا خطيرة أسفرت عن إغلاق المؤسسات التعليمية و المحلات التجارية تحسبا من ساكنة الجماعة لأي اعتداء من طرف الرعاة الرحل، و هو ما خلق حالة قصوى من الاستنفار لدى السلطات المحلية بالإقليم التي تدخلت لفض الاشتباكات بين الطرفين، غير أن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب الساكنة سلوكات الرعاة الذين ظلوا مصرين على إطلاق العنان لقطعان مواشيهم في ممتلكات الغير. و للإشارة فإن اجتماع اليوم جاء بطلب من فريقي الأصالة و المعاصرة و فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب و تتطلع إليه أعداد من المتضررين من عنف” الرعاة الرحل” لتخليصهم من المعاناة التي خلقها هؤلاء للساكنة.

2019-04-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24