أياد عنصرية تطعن شابا مغربيا حتى الموت في العاصمة الإيرلندية - حقائق 24

أياد عنصرية تطعن شابا مغربيا حتى الموت في العاصمة الإيرلندية

آخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 12:58 صباحًا

حقائق24

ذهب شاب مغربي بالديار الإيرلندية ضحية للأحقاد العنصرية المتطرفة دقائق قبل وصوله إلى أحد المساجد لحضور إفطار جماعي للمسلمين بهذا البلد الأوربي.

و أكد  عبد الرحمن الركراكي والد الضحية الخبر موضحا أن مجموعة من الشباب العنصريين و المتطرفين في العاصمة الإيرلندية دبلن، اعترضوا سبيل ابنه عزام البالغ من العمر 18 سنة، و وجهوا إليه طعنة “غادرة” بالسلاح الأبيض أسفرت عن وفاته بعين المكان.

وكتب عبد الرحمن الركراكي والد الضحية، اليوم في تدوينة له على صفحته على الفيسبوك : “توفي يوم الجمعة ابني حبيبي عزام بطعنة غادرة، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتقبله من الشهداء ويتجاوز عنه ويغفر له ويرزقنا الصبر والسلوان”.

كما بثت والدة الضحية شريكا مصورا سجلته أمام جثمان ابنها، قائلة:”الموت موعظة لنا، وسنلتقي به في الجنة”، و دعت ” الشباب إلى الالتزام بدينهم وصلاتهم”مضيفة في الشريط ذاته “لا اعتراض على قضاء الله، ابني شهيد عند الله، وأرجوكم أدعوا معه بالمغفرة”.

2019-05-13 2019-05-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24