إستفسارات الداخلية تفجر الصراع بين عمدة مراكش ونائبه الأول – حقائق 24

إستفسارات الداخلية تفجر الصراع بين عمدة مراكش ونائبه الأول

آخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 6:36 مساءً

نور الدين أمغاري / مراكش

يمر المجلس الجماعي الحالي بالمدينة الحمراء بفترات عصيبة نتيجة كثرة الإستفسارات الموجهة في حقه من طرف وزارة الداخلية إلى جانب مجموعة من الملاحظات الواردة من طرف أم الوزارات في طريقة التدبير الشأن المحلي بجماعة مراكش والتي صبت مجملها حول العمليات التفويت والتفويض التي تمت مصادقة عليها من طرف المجلس بالأغلبية الساحقة هذه الأخيرة التي لا تكثرت لأي شيء سوى السمع والطاعة لتحقيق التوازن في إطار سياسة ممنهجة غايتها تحسين الوضعيةالإجتماعية وتكتفي فقط بوجبة عشاء بمنزل ” الإمبراطور المجلس” إلى جانب بعض الوعود إلى العينة التي لها دراية كاملة باللعبة لإقناع الجميع للتصويت على جميع النقاط المعروضة في جدول الأعمال الدورة ومصادقة عليها والتي تكون مضمونة وعلى مسؤولية بعض الموظفين الذين يتحملون المسؤولية في بعض المصالح بالمجلس الجماعي والذين يفهمون حموضة اللعبة السياسية ويثقنون أدبياتها بل يساهمون في حبك خيوطها ودائما مع “الكفة الغالبة “.
وحسب مصدر عليم لموقع “حقائق 24” أن تطور الأحداث الأخيرة التي عرفتها جماعة مراكش والتي كانت محطة إستفسار وملاحظة وزارة الداخلية نتيجة التقارير المرفوعة من طرف المصالح المعنية في حق الجماعة والتي تؤكد وجود اختلالات إدارية شملت مجموعة من الملفات والتي همت عمليات التفويت والتفويض وتجدر الإشارة أن وزارة الداخلية رفضت بعضها وطالبت بتعديل بعضها الآخر للتأشير عليه وقد أكد ذات المتحدث أن هذه الأمور خلفت خلاف حاد بين “الإمبراطور المجلس ” الذي انفض من حوله الجميع لكونه أصبح محطة أنظار وخاصة في الآونة الأخيرة لما عرفته مقاطعة المدينة التي يتحمل مسؤوليتها من فواجع على إثر سقوط مجموعة من المنازل فوق رؤوس بعض الأسر وبين عمدة المدينة الذي استفاق من سباته وفهم أن الأمور لا تحتمل المجازفة أكثر خاصة أن مجموعة من الملفات ستكون فيها متابعة قضائية في قادم الأيام.
وأضاف ذات المصدر أن هوة الخلاف اتسعت عن طريق دخول بعض الموظفين على الخط وحاولوا إلتفاف حول عمدة مراكش بدافع المصلحة والغيرة التي تظهر عندهم دائما عند استشراف الولاية  جماعية  على الإنتهاء وحسب معطيات استقها موقع “حقائق24” أن عمدة مراكش استقبل الأمس أغلبية أعضاء المجلس الجماعي في حفل عشاء أقيم على شرفهم لمعرفة “لي معنا ولي مع غانا ” صورة ظهرت تجلياتها في تتمة الأشغال الدورة العادية لشهر ماي التي احتضنتها قاعة الإجتماعات التابعة لمجلس الجماعي اليوم 15 ماي.
2019-05-15 2019-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24