مصرع عامل نظافة بأولاد تايمة.. المجلس الجماعي في قفص الإتهام – حقائق 24

مصرع عامل نظافة بأولاد تايمة.. المجلس الجماعي في قفص الإتهام

آخر تحديث : الثلاثاء 4 يونيو 2019 - 11:38 صباحًا

إدريس لكبيش –

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت متابعة أحد سائقي شاحنات جمع النفايات التابعة لجماعة أولاد تايمة بتهمة القتل الخطأ، وذلك على خلفية تورطه في حادثة وفاة أحد عمال النظافة أول أمس السبت دهسا تحت عجلات شاحنة لنقل النفايات أثناء مزاولته لعمله بحي الكليتة القديمة، ويتعلق الأمر بالمدعو إبراهيم الدمسيري البالغ من العمر 39 سنة وهو متزوج وأب لأربعة أطفال.

وهي الحادثة التي طرحت عددا من التساؤلات لدى الرأي العام المحلي حول مسؤولية المجلس الجماعي في الحادث، خصوصا في ظل الظروف الغير القانونية التي تشتغل فيها هذه الفئة من عمال النظافة بجماعة أولاد تايمة التي لا زالت محرومة من أبسط حقوقها كالحد الادنى للأجور والتقاعد وكذا الحماية الاجتماعية، والتغطية الصحية، والاستفادة من العطلة السنوية، وغيرها من الحقوق العمالية المتعارف عليها دوليا والمصادق عليها في المواثيق الدولية، حيث يتم استغلال هذه الشريحة في الأعمال الشاقة وأشغال النظافة وجمع النفايات خلال أيام الراحة الأسبوعية والأعياد الدينية والوطنية دون أي تعويض مالي أو تأمين أو حماية صحية وفي ظروف أقل ما يقال عنها أنها تفتقر إلى أدنى شروط الكرامة الإنسانية، خصوصا وأن الهالك قد تعرض للحادث خلال عطلة الأسبوع، في الوقت الذي طالب فيه بعض المهتمين بضرورة إعادة نظر المجلس الجماعي في طريقة تعامله “اللا آدمية” مع هؤلاء العمال.

وفي نفس السياق عبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأولاد تايمة عن استنكارهم للطريقة المهينة التي يتعامل بها المجلس الجماعي مع هذه الفئة من الشغيلة الجماعية، والذي لم يكلف نفسه عناء إصدار بلاغ لتعزية عامل النظافة على صفحة المجلس الجماعي بموقع الفايسبوك أو إصدار بيان حول هذه الحادثة التي خلفت صدمة قوية وسط الرأي العام المحلي.

2019-06-04 2019-06-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24