أسفي..اعتقال ثلاثة أشخاص روعوا الشارع العام - حقائق 24

أسفي..اعتقال ثلاثة أشخاص روعوا الشارع العام

آخر تحديث : الأحد 9 يونيو 2019 - 9:55 مساءً

حقائق24/ أسفي

تمكنت عناصر الشرطة بمدينة أسفي أول أمس الجمعة من اعتقال ثلاثة أشخاص، بعد أن زرعوا الرعب في نفوس الساكنة و أصحاب المحلات التجارية بشارع كيندي الذي يعتبر بمثابة شريان تجاري للمدينة.

و أفادت مصادر من عين المكان إن الجزء المتاخم من الشارع لحي اجنانعيلان حيث تتمركز عدة محلات تجارية و مقاهي و محطات للوقود، شهد منذ عصر الأمس سلسلة من الشجارات بين مسيري و زبناء أحد المقاهي تم التلويح خلالها بالسلاح الأبيض، قبل أن ينفض جمع المتشاجرين إثر تدخل بعض ذوي النيات الحسنة، ما ظن معه الجميع أن الأمر قد كان مجرد سوء تفاهم و انتهى.

لكن و بحلول الظلام عاد الشجار أقوى و أشد و تحول إلى معركة دامية استلت فيها السكاكين من الجانبين، و حسب المصادر فقد أفضت هذه المعركة إلى زرع الرعب في أوساط الساكنة و أصحاب المحلات التجارية و أدت إلى عرقلة حركة السير و الجولان بالشارع المذكور، كما كلفت بعض المقاهي المجاورة خسائر في الأواني و المعدات، هذا فضلا عن الكلام النابي الذي ظل الأشخاص الثلاثة و مسيرو مقهى تستلهم اسم فريق كرة القدم المحلي” القرش المسفيوي” يتراشقون به على مدى جاوز الساعتين قبل تدخل رجال الأمن.

و حسب معطيات ذات صلة فإن المقهى المذكور يشهد باستمرار أحداث مشابهة و يعد بؤرة خطيرة لكافة أشكال الانحراف، حيث تستهلك المخدرات من صنف الحشيش و الأقراص الطبية المهلوسة زيادة على الخمور، و قد سبق أن تم إغلاقه عدة مرات على خلفية أحداث مماثلة، لكن أصحابه كانوا ينجحون دائما في إعادة فتحه و تشغيله، رغم التوترات الدائمة بين زبنائه من جهة و بينهم و بين مسيريه من جهة أخرى.

هذا و قد أحالت عناصر الشرطة الموقوفين الثلاثة على الحراسة النظرية و تأكد تعاطيهم لكميات من المخدرات و ” القرقوبي” رفعت من مستوى هياجهم في مواجهة مسيري المقهى الذين يعتبر بعضهم من ذوي السوابق و يتعاطون بدورهم الخمور و المخدرات و أقراص الهلوسة.

و صلة بالموضوع علمت حقائق24 أن سكان و تجار و أصحاب المقاهي و محطات الوقود المتضررين من الوضع الراهن يستعدون بداية الأسبوع القادم لإيداع عريضة لدى السلطات القضائية لحثها على اتخاذ تدابير صارمة لمنع تكرار مثل هذه الأحداث.

2019-06-09 2019-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24