يجبرون على إستعمال سلاحهم لصد هجومات بالسيوف .. أمنيون في مواجهة الخطر بأكادير - حقائق 24

يجبرون على إستعمال سلاحهم لصد هجومات بالسيوف .. أمنيون في مواجهة الخطر بأكادير

آخر تحديث : الإثنين 22 يوليو 2019 - 6:45 مساءً

يتواصل بكل مدن جهة سوس ماسة، مسلسل إكْراه الشرطة والدرك الملكي على إطلاق الرصاص لكبح جماح المجرمين والجانحين، أثناء محاولة إيقافهم في حالة تلبس لتقديمهم إلى العدالة. ولم تسلم أي مدينة من تسجيل استعمال الأمنيين لأسلحتهم الوظيفية لردع الفارين من العدالة، أثناء تعريض حياة الناس ورجال الأمن للخطر بكل من تيزنيت وتارودانت وأكادير وإنزكان وبيوكرى والقليعة.

ففي مدينة تيزنيت، وجدت فرقة من عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت، يوم الثلاثاء 25 يونيو الأخير، نفسها مكرهة على استعمال السلاح الوظيفي، وإطلاق رصاصات تحذير لإقاف ثلاثة أشخاص وهم في حالة سكر  طافح. وتم ذلك إثر تهديدهم الجدي لعناصر الشرطة مستعملين السلاح الأبيض. وكانوا بصدد إحداث الفوضى والاعتداء على الناس بحي الرميقي وسط المدينة. وأُجبر شرطيٌ برتبة مقدم تابع للمنطقة الأمنية لبيوكرى، يوم الجمعة 21 يونيو الأخير، على إطلاق النار على مروج وبائع مخدرات ومن ذوي السوابق العدلية.

وامتنع المروج عن الامتثال لأوامر الشرطة، بعدما ضبط متلبسا بتعريض المواطنين لاعتداء بالسلاح الأبيض. وتعمد إشهار سلاحه الأبيض في وجه العناصر الأمنية، وتهديدها، وهو ما أكْره الشرطي على إطلاق الرصاص على مستوى رجلي الجاني لشل حركته، ونقل إلى المستشفى الإقليمي المختار السوسي في حالة اعتقال تحت المراقبة الطبية.

وأرغم جانح عناصر فرقة الصقور يوم 15 يونيو الماضي بحي المسيرة بأكادير إلى استعمال السلاح الوظيفي، لصدّ عدوانيته، مشهرا سيفه الكبير في وجه رجال الأمن، وحاول المقاومة أثناء محاصرته. وتم إطلاق ثلاث رصاصات في الهواء، جعلته يمتثل لأوامر الشرطة، ويتم اعتقاله. وجاء توقيف المتهم الذي كان على متن دراجته النارية رفقة شريك له، أثناء ضبطهما وهما ينفذان السرقة بالعنف تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض. وتم اعتقال شريك سائق الدراجة النارية، فيما لاذ السائق بالفرار الى وجهة غير معلومة.

وأشهر مقدم شرطة يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجين بأكادير، يوم 15 مايو الأخير، سلاحه الوظيفي في تدخل أمني مستعملا الرصاص الحي، لتوقيف مروج مخدرات هاجم دورية أمنية بالسلاح الأبيض. وهاجم المعني بالأمر رجال الأمن عند تدخل الدورية لتوقيفه رفقة شخصين آخرين، يشتبه في تعاطيهم لترويج المخدرات والمؤثرات العقلية والاعتداء على الأموال والممتلكات.

وأبدى مروج المخدرات مقاومة عنيفة باستخدام سلاح أبيض من الحجم الكبير، مهددا سلامة وحياة عناصر الشرطة، مما اضطر أحدها إلى إطلاق رصاصتين من سلاحه الوظيفي، واحدة للتحذير بينما أصابت الثانية المشتبه فيه على أطرافه السفلى.

ويعتبر الشخص من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه من أجل الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية. ومكن الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من توقيف المعني بالأمر وحجز السلاح الأبيض المستخدم في محاولة الاعتداء، وهو عبارة عن سيف.

محمد إبراهمي (أكادير)

2019-07-22 2019-07-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24