عمال النظافة بجماعة أولاد تايمة .. هؤلاء يستحقون التنويه والثناء خلال عيد الأضحى المبارك - حقائق 24

عمال النظافة بجماعة أولاد تايمة .. هؤلاء يستحقون التنويه والثناء خلال عيد الأضحى المبارك

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أغسطس 2019 - 6:14 مساءً

إدريس لكبيش

في غمرة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، لا زال عمال النظافة بجماعة أولاد تايمة يواصلون مجهوداتهم لجمع النفايات المنزلية وتنظيف الشوارع والفضاءات العمومية، وهي المجهودات التي خلفت انطباعات إيجابية لدى شريحة واسعة من المواطنين الذين عبروا عن امتنانهم بالخدمات الجليلة التي يقدمها عمال النظافة في سبيل المحافظة على البيئة والسهر على راحة المواطنين.

وتبدأ معاناة عمال النظافة قبيل أول أيام العيد بعد ترك أكوام من النفايات في الشوارع والأزقة وفضاءات الباعة المتجولين، والتي تكون غالبا ناتجة عن استغلال بعض الفضاءات العمومية من طرف بائعي الخضر والفواكه والفحم والقش ومستلزمات العيد، حيث تجد هذه الشريحة من العمال نفسها في مواجهة هذه الأكوام، التي تؤرق الساكنة بسبب انتشار الروائح الكريهة وتجمع الحشرات الضارة، خصوصا بالقرب من المباني السكنية، حيث يكون عمال النظافة “في قلب المعركة” لمواجهة هذه النفايات “بأسلحة تقليدية”، تتجلى في المكنسات وبعض الأجهزة المتواضعة، كما يضاعف عمال النظافة مجهوداتهم خلال هذه المناسبة الدينية من خلال تنظيف الساحات والمصلى وجمع النفايات المنزلية الناجمة عن رمي بقايا الذبائح وبقايا الأضاحي مما يشكل عبئا كبيرا على هذه الفئة من الشغيلة الجماعية. هذا وقد أشاد عدد من المتتبعين بالخدمات الجليلة التي يبذلها عمال النظافة بجماعة أولاد تايمة، معبرين عن شكرهم الجزيل على ما قدموه من تضحيات من خلال السهر على نظافة المدينة، وراحة المواطنين حتى تمر هذه المناسبة في أجواء بيئية آمنة وسليمة.

2019-08-13 2019-08-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24