الشبكة المغربية للصحفيات تختتم مشروع " ديناميات نسائية لدعم الشفافية والمحاسبة" بمدينة زاكورة - حقائق 24

الشبكة المغربية للصحفيات تختتم مشروع ” ديناميات نسائية لدعم الشفافية والمحاسبة” بمدينة زاكورة

آخر تحديث : الخميس 31 أكتوبر 2019 - 12:32 صباحًا

اسماء اتكتاو

اختتمت الشبكة المغربية للصحفيات بشراكة مع مؤسسة “هاينريش بول” الالمانية- فرع المغرب- ، الدورة التكوينية الأخيرة من مشروعها الثاني ديناميات نسائية لدعم الشفافية و المحاسبة، بعنوان : الاعلام السياسي، من تأطير الباحث والاعلامي في المجال السياسي، الأستاذ خالد الطريطقي، وذلك يومي 26و 27أكتوبر 2019 بمدينة زاكورة.

وانطلقت أشغال التكوين باستقبال المشاركات بإحدى فنادق زاكورة يوم السبت 26 أكتوبر، حيث حضر حوالي 15 طالبة وصحافية من مختلف المنابر الاعلامية، وافتتحت الدورة التكوينية بجلسة افتتاحية ألقيت فيها كلمة السيدة مريم حيان، رئيسة الشبكة المغربية للصحفيات، حيث تفضلت باسم أعضاء لجنة التنسيق، بالترحيب بالمدعوات والمشاركات و الداعمين للتظاهرة مع تقديم الشكر لهم، فالتذكير بسياق و أهمية مضامين الدورة التكوينية و أهدافها، لتأتي كلمة السيدة الهام السيبة، ممثلة مؤسسة “هاينريش بول” بالرباط، لتتحدث عن محطات المشروع و المواضيع التي تهتم بها المؤسسة و علاقة الاعلام بها.

وانقسمت أنشطة الدورة الى يومين، تجمع بين الشق النظري و التطبيقي؛ فاليوم الاول من تأطير الصحفي والباحث في مجال الإعلام السياسي، خالد الطريطقي، حيث تناولت ورشته الاولى بعض المفاهيم في مجال السياسة، و ركز على دور الاعلام السياسي و تأثيره على صنع القرار، وانطلق بعدها الى الورشة الثانية حول قواعد تغطية الاخبار السياسية، و كيفية اجراء مقابلة مع سياسي على شكل تمارين تطبيقية.

وفي اليوم الثاني 27 أكتوبر 2019، قدم ممثل جمعية ترانسبارانسي المغرب، فؤاد الزراري، عرضا مفيدا حول قوانين تنظيم حق الوصول للمعلومة بصورة ملائمة في الشأن المحلي، بالاضافة الى تقديم عروض أخرى من اعداد بعض المشاركات في الندوة تناولت المواضيع التالية : علاقة الاعلام بالسياسة، تأثير الاعلام في السياسات العمومية، قراءة نقدية في قانون الحصول على المعلومة و مساءلة الفاعل السياسي, لتختتم هذه العروض بتقديم شواهد تقديرية على المؤسسات التي احتضنت التكوين، وكذلك توزيع شواهد المشاركة على المستفيدات في هذه الدورة.

ويعتبر مشروع “ديناميات نسائية لدعم الشفافية و المحاسبة” المشروع الثاني للشبكة المغربية للصحفيات، حيث تخرج منه مايقارب 70 صحافية و طالبة في مجال الاعلام والصحافة في ظرفية 7 أشهر، تميز بمقاربة قانونية وأكاديمية و سوسيولوجية لمجال الاعلام الصحفي، و تناول أربع أنشطة كلها دورات تكوينية تناقش: الحق في الولوج الى المعلومة و تعزيز الشفافية، دور منظمات المجتمع المدني في تحسين المحاسبة، مسار وسائل الاعلام في ضوء التحول الديمقراطي وأخيرا مفهوم الاعلام السياسي و تأثيره على صنع القرار.

2019-10-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24