جسور شبابية لمقاربة النموذج التنموي الجديد بالرباط - حقائق 24

جسور شبابية لمقاربة النموذج التنموي الجديد بالرباط

آخر تحديث : الأحد 24 نوفمبر 2019 - 7:20 مساءً

حقائق24/ الرباط

قررت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرباط – سلا – القنيطرة، الخميس المقبل تنظيم النسخة الأولى لجسور الشباب تحت شعار النموذج التنموي الجديد.. الشباب فاعل أساسي في التغيير“.

وأفادت اللجنة في بلاغ لها أن اللقاء سينظم بشراكة مع المعهد العالي للإعلام والاتصال،و يهدف إلى أن يكون فرصة لاقتراح طرائق مبتكرة تسهل انخراط الشباب في هذا الورش الوطني، من خلال الحوار وتبادل الآراء والتجارب، سيضم شبابا وفاعلين عموميين وخواص على مستوى الجهة، وخبراء وباحثين وفعاليات المجتمع المدني، بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الدولية.

وينعقد الجسر الأول،تبعا لإفادة اللجنة المنظمة على شكل جلسة عامة حول الشباب والنموذج التنموي الجديد، وورشتين متزامنتين حول الشباب ومركزية الإنسان في النموذج التنموي الجديد، والشباب مفتاح نجاح النموذج التنموي الجديد: أية مساهمة؟ أية وسائل؟

كما قررت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرباط سلا- القنيطرة ، حسب المصدر ذاته، إنجاز أنشطة موجهة خصيصا للشباب في إطار مسلسل أطلقت عليه اسم “جسور الشباب”، الذي تنظم نسخته الأولى في سياق خاص يتعلق بدعوة الملك محمد السادس إلى تجديد النموذج التنموي، والتي كشفت عن أهمية مختلف الردود والتفاعلات معها، كما أظهرت تنوع وتعدد المقاربات حول مداخل التنمية المنتظرة، بموازاة تسجيلها لعجز النموذج الحالي، بل واستنفاذ جل إمكانياته وإمكاناته عن مواكبة التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية للمغرب.

وشددت اللجنة على أن نجاح أي نموذج للتنمية يتوقف، من بين عوامل وشروط أخرى، على الموارد البشرية، مع التركيز على الشباب، شريطة مأسسة مشاركتهم الفاعلة، باعتبارهم فاعلين مسؤولين في إطار الديمقراطية التشاركية وسفراء لحقوق الإنسان موضحة أن مقاربة التحديات المطروحة، مع الأخذ بعين الاعتبار تغير المناخ واستغلال الموارد الطبيعية، سيساهم في الحد من التفاوتات، وبعث الحيوية في الديمقراطية التشاركية، وتكافؤ الفرص، وكذا الحفاظ على حقوق الأجيال المقبلة

2019-11-24 2019-11-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24