الرميد ينهي الجدل : إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا بيد الملك - حقائق 24

الرميد ينهي الجدل : إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا بيد الملك

آخر تحديث : الثلاثاء 7 يناير 2020 - 2:19 مساءً

متابعة –

قال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، إن إقرار رأس السنة الأمازيغية عيداً وطنياً وعطلة رسمية مؤدى عنها، في يدي الملك محمد السادس.

وجاء كلام الرميد في معرض رده على فرقالأصالة والمعاصرة و التقدم والاشتراكية والتجمع الدستوري، في نهاية جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الاثنين 06 يناير، بعد أن طالبوه بإقرار يوم رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2970، الموافق ليوم 13 يناير الجاري، عطلة رسمية بالمغرب اسوة بالأعياد والعطل الرسمية بالمغرب.

كما اشار الرميد الى أن هذا القرار في يد الملك محمد السادس، ومحل اهتمام الدولة بكافة مكوناتها.

وتوجه وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان للفرق البرلمانية قائلا:” أنتم تفهمون وتعرفون أن هذا الموضوع ينبغي أن يتولى الاعلان عنه من بيده أمر الاعلان عن القضايا الأساسية والمهمة في البلاد”. في إشارة إلى الملك.

2020-01-07 2020-01-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24