ضياع جهاز لاسلكي يجر أمنيين للتحقيق - حقائق 24

ضياع جهاز لاسلكي يجر أمنيين للتحقيق

آخر تحديث : الأربعاء 12 فبراير 2020 - 5:18 مساءً

تجري المصلحة الولائية الإدارية بولاية أمن الرباط، تحقيقات مع عدد كبير من الأمنيين المنتمين إلى مجموعة حماية المنشآت الحساسة التي يوجد مقرها بباب الخميس بسلا، حول ظروف وملابسات اختفاء جهاز لاسلكي “تلكي ولكي” من مقر الفرقة، الجمعة الماضي، وبدأ التحقيق بالمسؤولين عن فرقة قاعة المواصلات، واستهدف أمنيين آخرين برتب مختلفة، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج البحث الإداري.

وأفاد مصدر “الصباح” أن أحد الأمنيين أبلغ رئيسه في العمل نهاية الأسبوع الماضي، باختفاء الجهاز، وتكلف أمنيون بالبحث عنه بعيدا عن أعين المصالح الإدارية، وحينما عجزوا عن العثور عليه، أخبروا والي أمن الرباط سلا تمارة الخميسات، الذي أشعر المديرية العامة للأمن الوطني بالموضوع، فأمرت بفتح تحقيق إداري في النازلة لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، في حق كل من ثبت تورطه في ضياع الجهاز.

واستنادا إلى المصدر ذاته مازالت المصلحة الإدارية الولائية تستدعي رجال الشرطة العاملين بالمجموعة سالفة الذكر، والذين أنكروا علمهم بطريقة اختفاء الجهاز من مقر المجموعة، ما صعب على المحققين الاهتداء إلى هوية المتورط الرئيسي في النازلة. كما تدوولت معلومات على نطاق واسع على صعيد الدوائر والمصالح الأمنية التابعة للولاية مضمونها أن شبهة لتصفية حسابات بين أمنيين وراء اختفاء الجهاز.

ويحتمل أن تحيل المصلحة الإدارية الولائية التقارير المنجزة في الموضوع فور الانتهاء من البحث الإداري، على المدير العام للأمن الوطني للتأشير على طبيعة العقوبات الإدارية في حق كل من ثبت تورطه في التقصير الذي نتج عنه اختفاء الجهاز في ظروف غامضة من يد عناصر الشرطة بباب الخميس بسلا.

وعلمت “الصباح” أنه لم يظهر أثر للجهاز ، وأعلنت حالة استنفار أمني قصوى وسط مختلف عناصر الأمن العاملة بسلا والرباط وتمارة، خوفا من استعماله في قضايا نصب وابتزاز وانتحال صفات ينظمها القانون، أو تذييع برقيات منه من أجل إثارة الارتباك، وهو ما دفع بالمصالح الأمنية إلى رفع درجة اليقظة في صفوف عناصرها.

2020-02-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24