بووانو : ثمن الگازوال لا يجب أن يتعدى 7.60 درهم - حقائق 24

بووانو : ثمن الگازوال لا يجب أن يتعدى 7.60 درهم

آخر تحديث : الخميس 12 مارس 2020 - 8:32 مساءً

أكد عبد الله بووانو رئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أن الثمن الحقيقي الذي يفترض أن يباع به الگازوال في المغرب، بعدما وصل ثمن البترول في السوق الدولية إلى 30 دولار للبرميل، يجب أن لا يتعدى 7.60 درهم.

وأوضح بووانو، في تصريح لـpjd.ma، أن ثمن البترول في السوق الدولية اليوم، هو نفس الثمن الذي وصله سنة 2016، وآنذاك كانت شركات المحروقات تبيع الگازوال ب 8.67 درهم للتر الواحد، في حين اليوم لا يوجد من يبيعه بأقل من 9.10 درهم.

وتابع عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن الحكومة سبق لها أن أفادت أن ثمن البترول في السوق الدولية إذا انخفض إلى 30 دولار للبرميل، فإن الثمن الذي يجب أن يباع به الگازوال للتر الواحد، أخذا بهوامش الربح والاستثمار، وبجميع المصاريف هو 7.67 درهم.

وخلص بووانو، إلى أن ما تقوم به شركات المحروقات “غير مقبول نهائيا”، مبينا أنه منذ أزيد من شهر، وأسعار البترول في السوق الدولية، “في تنازل كبير”، من 50 دولار، إلى 30 دولار للبرميل اليوم، مبينا أن الثمن الأخير هو معدل الثمن للبرميل الواحد، وإلا فهناك من يبيعه ببضع وعشرين دولارا للبرميل فقط.

لهذه الأسباب، يردف بووانو، طلبنا في فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بعقد لجنة المالية والتنمية الاقتصادية في أسرع وقت من أجل مناقشة هذا الموضوع،  مستدركا “ولكن هذا لا يكفي، أنا أطالب بأمرين أولهما أن يفرج مجلس المنافسة عن التقرير الذي أعده حول مدى احترام شركات المحروقات لقانون المنافسة والأسعار، وعدم الاتفاق بينها بخصوص تحديد الأسعار”، متسائلا عن الأسباب الحقيقية وراء احتجاز هذا التقرير لعدة شهور.

أما المطلب الثاني، يسترسل بووانو، أنه “لم يبق لمجلس المنافسة أي مبرر ليقول كلمته اليوم في هذا الموضوع، نحن قمنا بمهمة استطلاعية من بين خلاصاتها الاساسية أن يخرج مجلس المنافسة إلى حيز الوجود، وها هو المجلس اليوم خرج إلى حيز الوجود، ويشتغل، لذلك يجب أن تكون من  أولوياته مراعاة الحالة الاقتصادية للبلد خاصة ما يتعلق بالمحروقات”.

وعبر بووانو، عن استنكاره الشديد من كون بعض شركات المحروقات، تشتري البترول في السوق الدولية بنفس الثمن، لكنها تبيع المحروقات في دول أخرى بثمن أقل من الثمن الذي تبيعها به في المغرب، “علما أن الضريبة في المغرب هي الأخفض حيث أنها لا تتعدى 34 في المائة، في حين تصل في تلك الدول إلى 70 في المائة”، يضيف المتحدث ذاته.

2020-03-12 2020-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24