مغاربة يطلقون حملة "خليك فدارك" - حقائق 24

مغاربة يطلقون حملة “خليك فدارك”

آخر تحديث : الإثنين 16 مارس 2020 - 6:38 مساءً

بالموازاة مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها السلطات المغربية من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا، قام مجموعة من النشطاء المغاربة بإطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار “خليك فدارك” داعين المواطنين إلى تجنب الخروج إلا للضرورة القصوى وعند الحاجة الملحة تفاديا للاكتظاظ وتجنبا لخلق بؤر عدوى للفيروس.

الحملة تجاوب معها العديد من المواطنين، وهو ما عكسته العديد من الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع التراسل الفوري من مختلف المدن المغربية كمدينة الدار البيضاء، العاصمة الرباط، مراكش أكادير وغيرها من المدن حيث كانت معظم الشوارع والساحات المعروفة فارغة.

وفي نفس السياق، قامت مجموعة أخرى من المواطنين بإطلاق مبادرات تطوعية، من قبيل تقديم دروس عبر تقنية البث المباشر على موقع فايسبوك  للتلاميذ والطلبة وذلك بعد إعلان وزارة التربية الوطنية توقيف الدراسة، استضافة الأجانب العالقين في المغرب وذلك بعد قرار اسلطات تعليق الرحلات الجوية، إلى جانب تقديم أحد المطاعم لوجبات مجانية للأطباء، الممرضين، والشرطة الذي يقومون بمجهود كبير خلال هذه الظرفية، وغيرها من المبادرات.

يشار إلى أن السلطات المغربية تواصل إجراءاتها الوقائية للحد من انتشار الفيروس و حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين ، حيث أعلنت وزارة الداخلية يومه الاثنين عن حصر عدد مقاعد الركاب المسموح به بالنسبة لسيارات الأجرة الكبيرة في ثلاثة مقاعد عوض ستة المعمول بها في الفترات العادية، والتزام حافلات النقل الحضري ومركبات الترامواي بعدم تجاوز الطاقة الاستيعابية المخصصة لكل منهما، من خلال احترام العدد المسموح به من الركاب بما لا يتجاوز عدد الكراسي المتوفرة.

هذا وأمرت الداخلية بإغلاق المقاهي، والمطاعم، والقاعات السينمائية، والمسارح، وقاعات الحفلات، والأندية والقاعات الرياضية، والحمامات، وقاعات الألعاب وملاعب القرب، في وجه العموم، وحتى إشعار آخر، باستثناء الأسواق والمتاجر ومحلات عرض وبيع المواد والمنتجات الضرورية للمعيشة اليومية للمواطنين وكذا المطاعم التي توفر خدمة توصيل الطلبات للمنازل.

2020-03-16 2020-03-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24