طبيب بأكادير .. لن أعود إلى بيتي الأمور وصلت إلى المعقول ! - حقائق 24

طبيب بأكادير .. لن أعود إلى بيتي الأمور وصلت إلى المعقول !

آخر تحديث : الخميس 26 مارس 2020 - 5:11 مساءً

حقائق24/أكادير

الأماكن التي يُفترض أن تُداوى فيها الأجساد العليلة أصبحت خلال أيامنا هذه تشكّل خطرا على صحة المرضى والأصحاء على حد سواء؛ هذا هو حال المستشفيات في المغرب بعد انتشار فيروس كورونا المستجد حيث يشتغل الأطباء في غياب أدوات الحماية منه وازياد حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق نشر الدكتور ياسي اختصاصي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير تدوينة مؤثرة على حسابه الخاص بالفيسبوك وهذا نصها :

– أنا الدكتور ياسي عبداللطيف، طبيب اختصاصي في طب المستعجلات والتسممات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير ،قررت أن اقضي فاتح شعبان وأنا صائم إن شاء الله مع أسرتي، ثم سأغادر منزلي ليلا لأعمل يوم الجمعة لمدة12ساعة، لكن لن أعود نهائيا إلى بيتي إلا ليلة رمضان الأبرك…اختارت أن أكون بعيدا عن أسرتي حتى لا أساهم في نشر هذا الوباء ،كنت في الأيام الأولى أبقى محجوزا في غرفتي لكن الآن الأمور وصلت إلى المعقول…ولهذ اتخذت هذا القرار…✋✋✋

2020-03-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حقائق 24