جهويات

إرجاع لوحة “حامة الشعابي” إلى مكانها مع إضافة “الأمازيغية”

عبدالغني الورديغي

بعد إزالة لافتة “حمام الشعابي” من طرف السلطات باقليم الدريوش جماعة دار الكبداني بسبب الشكاية التي وجهتها الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب لعامل اقليم الدريوش ومجموعة من المسؤولين،والتي اعتبرت تقسيم وقت الولوج لحامة حمام الشعابي بين النساء والرجال وتخصيص يوم الجمعة لرجال “بالتطرف” وأنه يدخل ضمن أجندة “الإسلام السياسي”

وبعد الجدل الكبير التي عرفته مواقع التواصل الإجتماعي أقدمت السلطات على إعادة اللافتة بتصميم جديد وباللغة الأمازيغية التي اللتي تتناغم مع ثقافة وأعراف الساكنة مع الإبقاء على نفس التقسيم.

واعتبر مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والفاعلين أن اللافتة تعتبر من الأعراف المحلية التي تتلائم مع خصوصية المنطقة وليست لها أي علاقة بالتطرف او التمييز وذلك التقسيم مجرد نتاج لضيق مساحة “الحامة”

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى