وكالات

رئيس غينيا بيساو ينسحب من “قمة تيكاد” بتونس احتجاجا على مشاركة “البوليساريو”

غادر رئيس غينيا بيساو والرئيس الحالي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، أومارو سيسوكو إمبالو، القمة الثامنة لتيكاد، احتجاجا على مشاركة جبهة البوليساريو الانفصالية.

ويعزز هذا القرار موقف عدد كبير من البلدان الأفريقية الشقيقة، بما في ذلك السنغال، التي أعربت على لسان رئيسها، ماكيصال، عن أسفها لغياب المغرب عن اجتماع “تيكاد”، العضو البارز في الاتحاد الأفريقي، لعدم وجود توافق في الآراء بشأن مسألة التمثيلية في هذا المنتدى.

وكان المغرب قد قرر، أمس الجمعة، مقاطعة القمة اليابانية-الافريقية، التي تنعقد يومي 27 و 28 غشت الجاري، وسحب سفيره من تونس، للتشاور في أعقاب قيام تونس بمعاكسة رأي اليابان، بخرق مسار التحضير للمنتدى والقواعد الموضوعة لذلك، وقررت بشكل أحادي دعوة الكيان الانفصالي.

وقد اعتبرت الخارجية المغربية أن ” الاستقبال الذي خصصه رئيس تونس لقائد الانفصاليين هو فعل خطير غير مسبوق؛ يؤذي كثيرا مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية”.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى