مجتمع

وفاة السويسري الذي صرف 2 مليون أورو لكفالة 200 طفل مغربي بمراكش

فقد حوالي 200 طفل متخلى عنهم معيلهم الأول، بعد وفاة مؤسس قرية “أطلس كيندر” للأطفال بإقليم الحوز، السويسري هانزجورك هوبر  الأحد الماضي.

وقد ساد حزن وألم عميق مؤسسة قرية أطلس كيندر للأطفال بإقليم الحوز، جراء “الخسارة المؤلمة التي تعرضت لها المؤسسة بعد وفاة المؤسس Hansjörg HUBER”، الذي يعتبر أبا لـ 200 طفل تكفل بهم منذ صغرهم.

وأوضحت الجمعية إلى أن جميع أبنائه سيكونون هناك لمواصلة المهمة الإنسانية، التي ربطتهم بقرية أطلس كيندر للأطفال، وأن جثمان الراحل سيوارى المقبرة الأوربية بمراكش. والسويسري الراحل هانزجورك هوبر الذي كان يقيم بالمغرب، كان قد جعل قيد حياته من جمعيته ملاذاً للسلام للأطفال المتخلى عنهم في منطقة تحناوت، بالقرب من مراكش، حيث أعد للأطفال المتخلى عنهم منازل تأويهم وتحميهم، إذ تحتضن “دار بويدار” هؤلاء الأطفال في جبال الأطلس الكبير في هذه القرية، التي تم إنشاؤها من أجلهم.

وتم تشييد الدار من قبل السويسري الراحل، هانزجورك هوبر، وهو رجل أعمال سابق في مجال التأمين، والذي قرر تخصيص نصف ثروته الشخصية، أي حوالي مليوني يورو لهذه الجمعية، حيث استقر هانزجورك هوبر بالمغرب منذ سنوات واختار قرية تحناوت لإقامة هذا المشروع الخيري، الذي يضم مجموعة من المنازل ومدرسة ومسجدا ومستوصفا، وما يقرب من 120 طفلا، تشرف عليهم 60 أما بالتبني وحوالي 40 عاملا.

حقائق 24

جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى