جهويات

عاجـــــل : العثور على جثة مدفونة و أسلحة بيضاء و أصفاد أمنية بأكادير

حقائق24

لحسن البوعشراوي

تابعت جمعية بييزاج في اطار التعاون والتنسيق مع رؤساء مصالح النظافة والمناطق الخضراء باهتمام كبير العملية الكبرى التي اطلقتها الجماعة الحضرية لاكادير فيما يخص شذب وتقليم الاشجار بالشوارع الرئيسية والمدارات  والفضاءات الخضراء وهي العملية التي مكنت من الكشف عن العديد من الخبايا ذات الطابع الاجرامي الخطير والممارسات اللاأخلاقية والخادشة للحياء العام، والاعتداءات البيئية لمخلفات الازبال ومواد البناء والنفايات على تلك المكونات بوسط المدينة وأطرافها.

من خلال العملية التي باشرتها الشركات المكلفة بشذب اشجار “الفيكيس” الكثيفة الاغصان والجذور وباقي الانواع الاخرى، وبعد تلقي مصالح النظافة ازيد 120 شكاية وطلبات من العديد من الموطنين والمؤسسات بضرورة شذبها وتقليمها لكونها تشكل خطرا على بيوتهم، تمت مباشرة عملية التقليم والشذب بالعديد من المحاور الطريقة الرئيسية خصوصا بشارع عبد الرحيم بوعبيد وشارع الشيخ السعدي ومحور شرق غرب، حيث عثر عمال المغارس على 10 اسلحة بيضاء وسيوف والسواطير التي يخبئها المجرمون بعناية فائقة  للقيام بعمليات إجرامية للنهب والسطو المسلح والسلب، حيث يخبئ هؤلاء المجرمون أسلحتهم البيضاء بعناية وبعيدا عن انظار الامنين والشرطة والموزعين في كل الاماكن التي تعرف كثافة للعشب للقيام بأعمال اجرامية للسطو والاعتداءات ضد المواطنين والمواطنات ليلا وخلال واضحة النهار كذلك ، كما كشفت عمليات القطع للشجيرات الكثيفة بمحور شرق غرب وجود عشرات مأوي للمنحرفين لممارسة الدعارة بمحور شرق غرب الكبير الرابط بين شرق اكادير وغربها، وهو ما كشفت عنه أدلة الصور التي تم التقطها قبل عملية القطع، بجوار مسارات خاصة بمواطنين يمارسون رياضة المشي وذلك بعد تلقي شكايات من طرف ساكنة حي الهدى المقابلة للمناطق الخضراء خصوصا المدارس الخاصة التي تصحو على ممارسات لا اخلاقية في واظحة النهار، بتلك المناطق المحاذية نظرا لكثافة العشب كما اكتشف عمال قطع الاغصان وجود  ثلاث أريكات مقلعة على أشجار كثيفة الاغصان والاوراق تشكل مساكن ومأوى للمتسكعين والمنحرفين بمناطق وسط المدينة بجوار مؤسسات عمومية لاتخطر على بال احد.

2- عمليات الشذب والتنظيف للأشجار والشجيرات بمختلف المناطق باكادير المدينة مكنت العثور على جثة مدفونة وسيف وسكاكين كبرى مخبأة بأشجار وحدائق بوسط المدينة وكذلك اصفاد الشرطة معلقة في شجرة قرب مسجد بحي العزيب.

بالعديد من الاماكن والمحاور كشفت علميات التنظيف والتقطيع عن وجود أسرار كثيرة، خلفت حالة من الهلع والخوف الشديد لماذا تخبئه تلك الحفرة الكبيرة لعمال المغارس حيث عثروا على جثة مدفونة بإحدى الفضاءات الخضراء التي يهمون بتنظيف ارضيتها من الحشائش، لم يتنفس معها مسؤولي المغارس والعمال والسلطات المحلية التي أبلغت الخبر الا عندما اكتشفوا إنها لجثة كلب ملفوفة في كيس بلاستيكي كبير وغطاء دفن وفق طقوس غريبة مع وضع شاهد من الحجر على قبره، مما يجعل هذه المناطق الغير مكشوفة عرضة لكل شيء، كم وجد العمال سكاكين مخفية بعناية، بمنطقة بقلب المدينة بإحدى الاشجار الكبرى بشارع الجيش الملكي حيث تم العثور على مأوى وسكاكين وسيوف مخبئة من طرف مجرمين وسفاحين، يستغلون جنح الظلام لممارسة أعمال السطو بقلب المدينة وبعد انتهاء عملياتهم يقومون بوضعها بعناية في أماكن لايمكن الوصول اليها ولا كشفها ابدا امام كثافة اوراق تلكم الأشجار وهو ما اسفرت عنه عملية تنقية قام بها عمال النظافة  بحديقة “أولهاو” عندما اكتشفوا سيفا بطول متر خبئه مجرم مبحوث عنه في مدينة مكناس، تم نصب كمين له وإلقاء القبض عليه من طرف السلطات الامنية لاكادير  بتعاون وثيق مع مصالح بلدية اكادير، وذلك بعد عملية ترصد ليلي في حوالي الساعة الثانية ليلا جاء يبحث عن السيف للقيام بعلميات السطو المسلح ضد المواطنين والمواطنات فجرا بالحي السويسري ومناطق تالبورجت والمدينة الجديدة، حيث ثم الايقاع باحد اخضر المجرمين المبحوث عنهم، وهو ما استحسنته السلطات الامنية من خلال هذه العمليات الكبرى بالفضاءات الخضراء والشوارع الرئيسية وذلك حفاظا على امن وسلامة المواطنين من المجرمينركم ثم كذلك اكتشاف العديد من اماكن نوم للمنحرفين، والاهم من ذلك وفي سابقة خطيرة ثم اكتشاف أصفاد أمنية معلقة بإحدى الاشجار التي هم احد عمال الشركة بتقليمها وشذبها بشارع الشيخ السعدي قرب مسجد بحي العزيب باكادير، وقد فتح تحقيق امني لمعرفة مصدر الاصفاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى