جهويات

وفاة ابراهيم صيكا بعد إضراب عن الطعام وعائلته تطالب بتقرير طبي

حقائق24

ابراهيم صيكا هو معطل وادنوني عاش حياته على حلم ان يظفر بوظيفة ،ناظل من اجلها لسنوات رفقة رفاقه في  التنسيقية الصحراوية للمعطلين بكلميم وتجرع خلالها كل انواع الضرب والاهانات،كان اخرها الاعتقال بالقرب من منزله بتهمة اهانة الضابطة القضائية وضرب رجل امن .

ابراهيم صيكا نمودج لكل شباب كلميم ،ليس له اي انتماءات سياسية ولاحزبية،بل هذفه الوحيد العيش بكرامة،واسمى احلامه الوظيفة ،التي كلفته حياته وجرعته مرارة الاضراب عن الطعام والاعتقال في اخر ايام حياته،وافته المنية بمستشفى الحسن الثاني باكادير،بعد دخوله المستشفى في حالة غيبوبة

ويطالب افراد عائلته ومحاميه بتقرير طبي عن حالته الصحية المبهمة ،ويؤكذ الجميع من المقربين له ان حالته الصحية اثناء اعتقاله كانت في قمة العافية،محملة جهات عذيذة مسؤولية وفاته نتيجة تعذيب بمخفر الشرطة بكلميم.

لايسعنا بهذه المناسبة الا ان نتقدم باحر التعازي الى رفاق ذربه اعضاء تنسيقية المعطلين الصحراوين بكلميم ،وكافة الفروع بالاقاليم الصحراوية ،راجين من المولى عز وجل ان يتغمد روحه بواسع رحمته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان .

وان الله وان اليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى