اقتصادوطنية

تعزية في وفاة الحاج ميلود الشعبي.

” وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ”
ببالغ الحزن والأسى توصلنا بخبر وفاة الحاج ميلود الشعبي  الذ غادرنا إلى دار البقاء في إحدى المصحات الخاصة بألمانيا اليوم السبت، بعد صراع مع المرض دام لأزيد من سنة.
 وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر تعازينا لعائلة الفقيد  وأسرته، ونسأل الله أن يتغمده برحمته الواسعة، وأن يسكنه فسيح جنانه، ويرزق أهله الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وتجدر الإشارة بأن العشرات من معارف الحاج ميلود الشعبي والعاملين في الشركات التابعة لمجموعته قدموا إلى بيته في الرباط لتقديم التعازي في رجل عرف عنه الإخلاص والجد والمتابرة والذي برز في عالم المال والأعمال وأحد الفاعلين في مجال العقار بالمغرب منذ سنة 1948.
ويعد الراحل ميلود الشعبي،  من مواليد 1929 الشياظمة قرب مدينة الصويرة ، وهو رجل أعمال عصامي شكل داعمة أساسية لقاطرة التنمية بالجهة لسنوات عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى