مجتمع

تاج: وزارة التربية والتعليم لا تعترف بالتلميذ

أشرف كانسي – حقائق24

وزارة التربية والتعليم والتكوين المهني لا تعترف بالتلميذ وبقضاياه المصيرية، هكذا عبر الكاتب الوطني لجمعية لشبيبة المدرسية مصطفى تاج في تصريحه لحقائق24، علما أن مختلف فروع الجمعية على مستوى الجهات والأقاليم تخصص شهر مارس كله للإحتفال بالذكرى 60 لتأسيس الشبيبة المدرسية والاحتفال باليوم الوطني للتلميذ، في أفق الاحتفال به وطنيا بقاعة سينما الملكي بسلا يوم 7 ماي 2016 تحت شعار ” من أجل إقرار يوم وطني رسمي للتلميذ”.

يؤكد مصطفى تاج أن الشبيبة المدرسية اختارت رفع هذا الشعار أولا انتصارا للشريحة التلمذية المغربية والتي تشكل نسبة مهمة من مجموع المواطنين، حيث يبلغ عدد التلاميذ في البلاد أكثر من 6 ملايين و300 الف تلميذ وهو رقم كبير، يحيل إلى شعب تلاميذي يعيش وسطنا، يضاهي ساكنة دول برمتها.
وثانيا، إيمانا منه بضرورة رد الاعتبار للتلميذ المغربي، حيث أن بلادنا ” يقول تاج ” التي نحبها نراها تخصص يوما وطنيا للبيئة ويوما آخر للشجرة واسبوعا بكامله للفرس، فيما تأبى أن تخصص يوما وطنيا رسميا للتلميذ، رغم التزام وزير التربية الوطنية بلمختار لنا في محضر مكتوب بالأمر.

كما حمل ” تاج ” عتابه الكبير على الحكومة الحالية ، لأنها غضت الطرف على مشاكل التلميذ المغربي وقضاياه المصيرية، بل عمقت من هموم وأعطاب المدرسة العمومية باتخاذها لتدابير انتكاسية كقرارها باعتماد اللغة الفرنسية كلغة أجنبية أولى عوض اللغة الانجليزية، والتراجع عن مكتسب مجانية التعليم، والتقليص من عدد مناصب الأساتذة والأطر، واقفال العديد من المدارس التاريخية.

وتجدر الإشارة أن جمعية الشبيبة المدرسية تعتبر من الجمعيات الأولى وطنيا في الدفاع عن قضايا التلميذ المغربي من خلال تأطيره في جو من الأخوة والتضامن وتنشئته تنشئة سليمة تربويا واجتماعيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى