جهويات

أكادير تستضيف الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي ” فيدادوك”

بلاغ صحفي 

الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير

تحت شعار الكلمة للمواهب الصاعدة

من تنظيم جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري

ــ من 02 إلى 07 ماي 2016 بعاصمة سوس ــ

انسجاما مع شعارها ستفتتح الدورة بعرض لفيلم “في الظلام” لمخرجته رشيدة الكراني، التي صوّرته وسط عائلتها بمدينة تارودانت، كما سيحتفي المهرجان بالسينما الوثائقية الملتزمة للمخرج الفرنسي الكبير جان-بيير طورن ضيف الشّرف لهذه الدورة و الذي تتميّز تجربته السينمائية الغنيّة بنقله الفنّي العالي لعالم الطبقة العاملة الفرنسية، وبتصوريه المبدع للممارسات الفنية والثقافية الحضرية في المدن، لاسيّما موسيقى الهيب –هوب.

FIDA

كما سيعبّر المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير في برمجته لهذه السّنة أيضا عن مرجعيّته المواطنة ببرمجة مخصصة لعواقب الاحتباس الحراري في العالم و إشكاليات بيئية أخرى ستكون في صلب الكوب 22 القادم المنظّم في نونبر في بلادنا.

هذا وستعرض برمجة المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير بالمجّان بقاعة المجلس البلدي بأكادير (قاعة إبراهيم الراضي)، جامعة ابن زهر ( مركّب جمال الدّرة) وفي العديد من الفضاءات الثقافية والمدرسية و الجمعوية بمنطقة سوس ماسّة درعة.

وللإشارة فقد استطاع المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير أن يفرض نفسه اليوم وعبر السّنين الأخيرة باعتباره فضاء متعددا للتبادل والتّكوين في خدمة المخرجين الوثائقيين المغاربيين، وتظاهرة ثقافية وشعبية متجذرة بقوة في منطقتها، ثمّ مرجعيّة متفرّدة بالنسبة للسينما الوثائقية وطنيا ودوليا.

وتعتبر هذه الدورة مناسبة أخرى لتقوية اختياراتنا التربوية و المهنيّة والإفريقية بفضل دعم شركائنا الأوفياء : القناة الثانية دوزيم، الداّعم الرسمي للمهرجان، الجماعة الحضرية لأكادير، المجلس الجهوي لسوس ماسة درعة، وزارة الاتصال والمركز السينمائي المغربي، المجلس الوطني لحقوق الإنسان، جامعة ابن زهر، المكتب الشريف للفوسفاط، والمعهد الفرنسي في المغرب وفي أكادير.

و في سياق متصل علم لدى اللجنة المنظمة لفعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي ” فيدادوك”  بأكادير عن تنظيم ندوة صحفية يوم 25أبريل بأحد فنادق المدينة من أجل تسليط الضوء على جديد الدورة .

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى