وطنية

”سمحي لي أميمتي” هذا ما كتب سائق طاكسي طنجة قبل إضرام الناس في جسده

حقائق24

ترك سائق أجرة الطاكسي الذي قام بإضرام النار في جسده، صباح اليوم بطنجة ، رسالة قبل موته طلب من خلالها الاعتذار من والدته “سمحي لي آميمتي”، حسب ما كشفت عنه مصادر محلية من مدينة طنجة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المنتحر ينحدر من مدينة أكادير ويبلغ من العمر 39 سنة، صب على جسده مادة حارقة، وقام بإضرام النار في جسده، بعد أن ركن سيارته بمنطقة مالاباطا، في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد وبالتحديد عند الساعة السادسة صباحا.

وكانت السلطات بمدينة طنجة قد أفادت أنه من المرجح أن تكون الأسباب التي دفعت الهالك للقيام بهذا الفعل تعود لمشاكل شخصية، وفتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى