جهويات

تيزنيت : مبادرات شبابية ترجع الروح للأحياء الهامشية بالمدينة القديمة.

حقائق24   محند ؤبركة.
بفضل شباب واعي, تيزنيت ترتقي شيئا فشيئا بيئيا واجتماعيا. وفي ذات السياق استطاع شباب المدينة إعادة البسمة لمجموعة من الأحياء بالمدينة القديمة وذلك من خلال  رسومات هادفة راقية وجداريات وأصباغ جعلت بعض الأزقة التي كانت في الماضي القريب في غياهب النسيان. وفي حالة يرثى لها مما دفع بعدد من الشباب بتكوين لجنة مصغرة وتوفير موارد مادية بإمكانيات بسيطة من مساعدات الساكنة المحلية بذات الزقاق مما جعل أهلها يشعرون بالفخر والإعتزاز وتجعل الزوار في ذهول لروعة المشهد الذي خلقته المبادرات الشبابية البسيطة  ولجمالية إبداعات شباب همهم الوحيد أحياء راقية لأناس راقين، ونحن كإعلاميين نثمن كل هذه المجهودات ونشد على أيدي شبابنا على مواصلة هذا الدرب وإعطاء صورة رائعة عن عاصمة الفضة خصوصا وأننا نقترب من فصل الصيف الذي يشهد تقاطر العديد من السياح الأجانب على المدينة ومآثرها التاريخية ، واصلوا يا شباب ولا تكثرثوا للإنتقادات والملاحظات الغير المجدية فأنتم في الطريق الصحيح.
 
chabab tiznit22
chabab tiznit33

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى