رياضة

المغرب الفاسي يوضح حقيقة حجز حافلته

حقائق24

بلاغ

يؤسف المكتب المسير لفريق المغرب الرياضي الفاسي أن يخبر جميع مكوناته ومحبيه على أنه تم في صباح يومه الجمعة 29 أبريل 2016 الحجز على حافلة الفريق بواسطة مفوض قضائي تابع للمحكمة الابتدائية بفاس بمحضر السلطات الامنية للمدينة وذلك بشارع الجيش الملكي بفاس في الوقت الذي كانت فيه حافلة الفريق تهم بمغادرة المدينة في طريقها لمدينة الجديدة قصد إجراء المباراة المهمة التي ستجمع بين فريق المغرب الرياضي الفاسي و نظيره الدفاع الحسني الجديدي برسم الدورة 26 يوم غد السبت على الساعة الخامسة مساء بملعب العبدي بالجديدة .

و لأجل تطويق الوضع ومعالجة فورية لهذا المشكل تم اتخاد الإجراءات على وجه السرعة وتدبير حافلة من النوع الممتاز قامت بنقل بعثة الفريق إلى مدينة الجديدة في ظروف ممتازة حفاظا على تركيز اللاعبين لخوض المباراة المقبلة في ظروف جيدة ، على أن تتولى إدارة الفريق النظر في معالجة المشكل بكل الطرق القانونية الممكنة بما يحفظ حقوق وسمعة النادي .

و في هذا الصدد ينهي مكتب المغرب الرياضي الفاسي إلى علم الرأي الرياضي عامة و الفاسي خاصة أنه لايتحمل أي مسؤولية مباشرة في موضوع واقعة الحجز القضائي إذ أن المشكل الأصلي يتعلق بين شركة خاصة PSJ إبان عهد الرئيس السابق مروان بناني سنة 2011 الذي كان قد تعاقد مع الشركة المذكورة لمدة سنتين من أجل تدبير و تنظيم المباريات لكن بعد لكن بعد أشهر قليلة من العمل تبين للرئيس بناني أن هناك اختلالات وتزوير في طريقة بيع التذاكر، و تم الاجتماع برئيس الشركة السيد الشراط و تم إيقاف المعاملة بين الطرفين بدون فسخ العقد أو مراسلة للشركة ما جعل هذا الأخير يستغل الأمر و يقوم بدعوة قضائية من أجل الحصول على مبلغ العقد لسنتين كاملتين .

و إبان تولي رئاسة الفريق من طرف السيد محمد العلمي تكلف محامي الفريق السيد يوسف الفيلالي بصفته المكلف الرسمي بالدفاع عن مصالح الفريق قصد اتخاد الاجراءات اللازمة لفسخ العقد و تسوية هذا الموضوع بشكل قانوني سليم ، إلا أننا فوجئا صباح اليوم بالحجز المذكور دون سابق إشعار سواء من طرف المحكمة المصدرة لقرار الحجز ، هذا و سيتقدم النادي بدعوى قضائية بالنصب و الاحتيال تجاه مدير الشركة السيد الشراط .

و في الأخير يتقدم مكتب الفريق باعتذار رسمي لجميع محبي الفريق وطاقمه التقني ولاعبيه على الواقعة المذكورة رغم أنه لايتحمل مسؤوليته فيها بتاتا ، و أثيرت في هذا الوقت بالذات لأجل النيل من تركيز اللاعبين وتشتيت ذهنهم خدمة لأجندات شخصية بطرق خسيسة منافية للأعراف والتقاليد ، إلا أننا بعون الله سنتصدى لكل من حاول النيل من سمعة الفريق وسنخرج بسفينة المغرب الرياضي الفاسي إلى بر الأمان قريبا بحول الله .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى