جهويات

كلميم: ساعة رملية تثير جدلا واسعا بالفايسبوك

حقائق24
اتخذ رواد الفيسبوك بمدينة كلميم الساعة الرملية التي احدثها المجلس البلدي بإحدى مدارات وسط المدينة،اتخذوا منها مادة دسمة للسخرية والتهكم على سياسة المجلس البلدي الرامية الى تلميع واجهة المدينة بساعات ونافورات مائية والتغاضي عن الحاجيات ذات الأولوية حسب تعبيرهم.
فالمدينة في أمس الحاجة إلى تعبيد الأزقة والشوارع واستكمال توسيع الشبكة الطرقية بها وتقوية قنوات الصرف الصحي التي تغرق المدينة في برك مائية  في فصل الشتاء جراء مياه الأمطار المتدفقة إليها ،والتفكير في مخطط للتنمية يخلق فرصا للشغل ويحتوي أفواج المعطلين الذين تعج بهم ساحات المدينة محتجين ومطالبين بحقهم في الشغل فمنهم  من قضى في مخافر الشرطة(ابراهيم صيكا نموذجا) ومنهم من ينتظر.
من جهة أخرى يرى مناصرو المجلس البلدي أن ما تمأنجازه واستحداثه من نافورات وغيرها يدخل ضمن وفاء المجلس بوعوده وبرنامجه الانتخابي وقدموا شكرهم وامتنانهم للمجهوذات المبذولة التي يرون من خلالها تحولا جذريا بالمدينة في عهد الرئيس السابق وشقيقه الحالي.
هي تجاذبات فكرية ونقاشات سياسية تعرفها الساحة بكلميم على إثر اعطاء انطلاقة الساعة الرملية بالمدارة القريبة للقصر البلدي بوسط المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى