جهويات

هبوط عنيف لربان مساعد بطائرة مغربية بمطار أكادير

حقائق24 متابعة عن أجيال

حالة من الهلع تلك التي أصابت مسافري طائرة للخطوط الجوية الملكية المغربية ليلة الثلاثاء الماضي على الساعة العاشرة ليلا بمطار المسيرة بعد هبوط كارثي للطيار المساعد بمدرج المطار ، الذي لم يستطع في المرة الأولى النزول بشكل سليم وآمن ليعاود الكرة و يحوم حول المطار مرة ثانية ليستطيع الهبوط بعدها بشكل آمن وسط تصفيقات ركاب الطائرة القادمة من العاصمة الفرنسية باريس .

بالعودة لتفاصيل القصة حسب رواية أحد ركابها ح.م قال : ” حينما إقتربنا من مدينة أكادير سمعنا نداء إحدى المضيفات بالطائرة تنادي للركاب في سؤالها عن وجود إمكانية وجود طبيب بين الركاب وضرورة إلتحاقه بغرفة القيادة ، إستغربنا لنداء المضيفة و علمنا بأمر مريب يحدت وسط ضغط رهيب ..عند إقترابنا من مدينة أكادير تغير أسلوب القيادة تدريجيا الكتير منا معتاد على السفر ..

وتابع شاهد العيان “أسلوب القيادة كان غريبا نوعا ما مطبات و عدم إستقرار في القيادة جعل الركاب كم من مرة يسألون عن مادا يجري وهل من خطب ما ؟ ، ومع إقترابنا من مطار المسيرة أكادير بدأ يحدت ما لم يكن في الحسبان الكل تفاجئ بالطريقة المتسارعة لهبوط الطائرة .. سمعنا نداءا من المساعدة تقول لنا عن ضرورة التشبت بشكل جيد قبل النزوول .. أحسسنا بملامسة عجلات الطائرة لمدرج المطار وسط اهتزازات عنيفة… لتعود بعدها الطائر للأجواء بعد إستحالة هبوطها بشكل أمن لنحوم فوق المطار مع العلم أن الأجواء الجوية كانت هادئة ما أتار إستغرابنا كتيرا .. لكن في الاخير إستطاع مساعد الربان الهبوط بشكل أمن .. لتستقبلنا سيارة إسعاف و سيارات إطفاء لنعلم بعدها ان ربان الطائرة تعرض لأزمة حالت دون إكماله لمهتمه ليعطي المسؤولية لمساعده الثاني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى