جهويات

أكادير: اعتقال المستثمر”تكانت” بأولاد دحو ومعه شهود الزور

أشرف كانسي – حقائق24

 

يُنتظر أن يتم يوم غذ السبت 07 مارس 2016، تقديم المستثمر بأولاد دحو ”ت ح” إلى التحقيق، حيث تم اعتقاله اليوم  بعدما اعترفوا أشخاص كانوا قد شهدوا لصالحه زورا في قضية شكاية تقدم بها ضد الرئيس السابق لجماعة اولاد دحو ”م ه ” الأخير الذي اتهم ”ت” مستغلا غيابه في الجمع العام بكونه اختلس 13 مليون سنتيم من أموال الجمعية، مهددا بإحراق مزرعته وإرجاعه إلى فرنسا، وهذا ما كان أكده شهود الذين تراجعوا اليوم عن أقوالهم في القضية بعد أن أدانت غرفة الجنايات لدى محكمة الإستئناف بأكادير بسنتين سجنا نافذا، على خلفية تورطه في قضية إضرام النار ليلا في ضيعة فلاحية ومعتمدا على الشكاية المشار اليه سلفا.

وقد سبق للمحكمة الابتدائية بانزكان، أن أصدرت في وقت سابق حكمها ببراءة رئيس المجلس الجماعي المذكور، غير أن دفاع المستثمر المهاجر استأنف الحكم، وبعد إقتناع الهيئة القضائية بإستئنافية أكادير، بأدلة جديدة في الملف والإستماع إلى عدد من الشهود، قضت بحبس الرئيس السابق لسنتين.

وفي اتصال حقائق24 بالرئيس السابق لجماعة اولاد دحو والإستقلالي ”هدي” أكد أن مصير قضية ”تكانت” هي عند الله سبحانه وتعالى، مؤكدا أنه سبق وواجه قاضي التحقيق بعبارة يرددها مرات عديدة قائلا ” والله والله إني بريء مما نسب إلي براءة الذئب من دم يوسف وحسبي الله ونعم الوكيل”، وأضاف ”هدي” أن الشهود كانوا ضحية احد الوسطاء الذي يقوم بالتنسيق بينهم وبين “تكانت” من أجل كسب الأموال، مضيفا أيضا أن أحد من هؤلاء الشهود جاءت به صحوة ضمير مما جعله يدرك ما فعله ويصححه، طالبا من القضاء الذي يومن بنزاهته ولا جدال فيه بإنصافه. 

ومن خلال هذا المعطى، من المنتظر أن يغير مسار المحاكمة ستعود لصالح الرئيس السابق لجماعة اولاد دحو، وذكرت مصادرنا أن المجتمع المدني بالمنطقة يتحرك لتنظيم وقفة تضامنية مع ”هدي” لرد الإعتبار وانصافه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى