وطنية

قراءة في أبرز عناوين صحف نهاية الأسبوع

مطالعة أنباء بعض الجرائد اليومية الخاصة بنهاية الأسبوع نستهلها من “الصباح” التي قالت إن يوسف فكري، الملقب بـ”أمير الدم”، والمدان بالإعدام في قضايا الإرهاب، طالب في رسالة خطية وجهها يوم 4 ماي الجاري إلى وزير العدل، وأشرت عليها إدارة السجن المركزي مول البركي بأسفي، بتسريع إعدامه تنفيذا للقرار القضائي الصادر في حقه.

وتساءلت مصادر الجريدة إن كان لاختيار توقيت بعث الرسالة خلفية، خاصة أن 12 يوما تفصل عن ذكرى 16 ماي. المصادر ذاتها قالت إن وزير العدل ليس من اختصاصه تسريع تنفيذ الحكم أو إبطاؤه، وأن المتهم ليس من يملي على الدولة طريقة تنفيذ العقوبة عليه، بل هناك قوانين ومساطر واتفاقيات دولية تؤطر عمل الدولة وقراراتها.

وكتبت الورقية نفسها أن عبد العالي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، اتهم حزب الأصالة والمعاصرة بالتحريض على تزوير الانتخابات البرلمانية المقبلة، على اعتبار أنه يهيئ الناس لتقبل نتائج غريبة بدأت تظهر معالمها بتورط بعض رجال الداخلية في فرض الحصار على PJD.

وإلى “المساء”، التي ورد فيها أن نواكشوط ستحصل على أقمار صناعية لمراقبة حدودها الشمالية مع المغرب، إذ كشف الرئيس الموريتاني خلال مهرجان خطابي أن موريتانيا بعد شهرين سيصبح بمقدورها كشف كل التفاصيل التي تجري فوق أجوائها.

ووفق المادة ذاتها، فإن الرئيس الموريتاني اشتكى من تدفق المخدرات على بلاده من حدودها الدولية، دون الإشارة إلى أي حدود، وهو ما اعتبرته بعض الصحف رسالة موجهة إلى المغرب.

وجاء في المنبر نفسه نسبة إلى مصادر موثوقة، أن لجنة وزارية ستحل خلال الأيام القادمة بمصالح مختلفة من الإدارات الجهوية للجمارك من أجل التحقيق في خروقات تعشير سيارات فارهة، قادمة من بلدان أوربية، بناء عل شكايات مواطنين وأفراد مقيمين بالخارج، إذ تم تعشير سيارات بلوحات ترقيم متشابهة وبأثمنة بخسة عبر اللجوء إلى الكثير من الحيل القانونية.

من جهتها كتبت “الأخبار” أن مصطفى بابا، الكاتب العام السابق لشبيبة حزب العدالة والتنمية، والمستشار بديوان عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل، مثل أمام الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للاستماع إليه في قضية مغادرته لشركة “ريضال” وحصوله على تعويضات بعد إدلائه بشهادة طبية يثبت من خلالها إصابته بعجز صحي، ليلتحق بعد ذلك بديوان الرباح، حيث مازال يمارس عمله.

ونقرأ في “الأخبار”، كذلك، أن فصيل منظمة التجديد الطلابي، أحد الأذرع الطلابية لحزب العدالة والتنمية بالجامعات الوطنية، ضمن المستفيدين من دعم مجلس طنجة، إذ حصل على ما يقارب 20 ألف درهم ضمن جدول المنح الخاص بالجمعيات الثقافية خلال السنة الجارية، وأن اللوائح المفرج عنها أظهرت وجود العشرات من الأذرع الجمعوية التابعة لحزب رئيس الحكومة محليا، ومن ضمنها جمعية العون والإغاثة التي توصف بـ”الذراع الانتخابية للحزب”، وفق تعبر الجريدة ذاتها.

وفي خبر آخر فتحت الشرطة القضائية التابعة للأمن الولائي، بأمر من الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالقنيطرة، تحقيقا في عملية انتشار البناء العشوائي بحي عين السبع بمنطقة الساكنية، تقول “الأخبار”، وذلك بعد تورط العديد من المسؤولين في تفريخ “براريك” قصديرية، مما خلق عرقلة كبيرة في برنامج إعادة الهيكلة.

ختم جولة رصيف الصحافة من “أخبار اليوم”، التي أوردت أن قضاة جطو حلوا بمقر شركة “سوناكوس” المكلفة بتسويق البذور المختارة والتابعة لوزارة الفلاحة، من أجل افتحاص تدبيرها، في انتظار أن تشمل عملية الافتحاص بعض المراكز الجهوية التابعة لها.

كما تجري عمليات افتحاص لكل من المجمع الشريف للفوسفاط والمكتب الوطني للماء والكهرباء، ومكتب السكك الحديدية والقرض الفلاحي.

وورد في المنبر الورقي ذاته أن النقابات بعثت مذكرة مطلبية جديدة لرئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، تتضمن المقترحات التي طلبها لاستئناف جولة الحوار الاجتماعي. ولم تبتعد النقابات عن مطالبها التقليدية، مع بعض التدقيقات الضرورية، يقول عبد القادر الزاير، مساعد الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى