منوعات

نزوح حوالي 28 مليون شخص بسبب الكوارث والصراعات عبر العالم.

حقائق24 – متابعة

ذكر التقرير الدوري لمنظمة “مركز رصد النزوح الداخلي في العالم”، اليوم الأربعاء، أن حوالي 28 مليون شخص أجبروا على النزوح بسبب الصراعات والكوارث في عام 2015 ليصل إجمالي عدد النازحين في العالم إلى 40,8 مليون.

وأوضح التقرير الصادر عن المنظمة غير الحكومية أن هناك ملايين النازحين الآخرين غير المرئيين لايزالون يعانون ظروفا معيشية قاسية بسبب الصراعات والعنف والكوارث ويعانون آثار الصدمات النفسية والصحية الناجمة عن نزوحهم القسري داخل بلدانهم.

وأضاف أن هذا العدد من النازحين داخل أوطانهم يعني أن حوالي 66 ألف شخص كانوا مجبرين يوميا على ترك ديارهم صوب جهة غير معلومة في حالة من الذعر غالبا والشروع في رحلة ملؤها المجهول.

وأشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحملت العبء الأكبر من حالات النزوح الجديدة بسبب الصراعات في عام 2015 مع وجود 4,8 مليون نازح هناك، مضيفا أن دول سوريا واليمن والعراق ضمت ما يفوق نصف مجموع النازحين الجدد نتيجة الصراعات في العالم ككل.

ورصد أنه من بين الدول العشر التي تضم العدد الأكبر من النازحين بسبب الصراعات في العالم بقيت خمس دول هي كولومبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية والعراق وجنوب السودان والسودان على رأس هذه القائمة منذ عام 2003.

وبلغ عدد النازحين في العالم بسبب الكوارث 19,2 مليون نسمة عام 2015 في 113 بلدا وعلى مدى السنوات الثمانية الماضية، تم تسجيل ما مجموعه 203,4 مليون حالة نزوح مرتبطة بالكوارث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى