سياسة

حركة تنوير ألغت مؤتمرها المقرر عقده في ذكرى أحداث 16ماي

حقائق24/عزيز أيت واعراب

ألغت اللجنة التحضيرية لحركة تنوير، مؤتمرها المقرر عقده في ذكرى أحداث 16 ماي، ونشرت اللجنة التحضيرية في الصفحة الرسمية لحركة تنوير الحداثية -الحركة المثيرة للجدل-، أن سبب تأجيل المؤتمر “يعود لإجراءات تنظيمية وهيكلية”.

تنظيم حركة تنوير الذي تقوده أيدي سياسية وقادة سابقين في أحزاب سياسية، مثل صلاح الوديع وعبد الرحمان اليوسفي، لا يزال الغموض يلف قياداته المركزية، حيث يرتقب ظهور وجوه جديدة ستدافع عن الحريات الفردية والفكر التنويري . ووفق مصادر مقربة، فإن رئاسة “تنوير” يتنافس عليها كل من جواد الحامدي، ومريم عصيد ابنة الناشط الأمازيغي أحمد عصيد، التي رشحت نفسها لنيل رئاسة تنوير. ينضاف لهؤلاء وجوهًا شابة جديدة ستقود هذا التنظيم الذي قد يتحول إلى مشروع سياسي كما وصفه عدد من المراقبين، بدعم من بعض الشخصيات العلمانية والهيئات المدنية والسياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى