حوادث

طنجة : حملات أمنية مكثفة و إيقافات بالجملة

في إطار الحملات الإستباقية للقضاء على الجريمة بكل أصنافها وللتصدي الى كل من يهدد أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وتماشيا مع السياسة المنتهجة مع حملة محاربة الجريمة بكل أصنافها أوقفت المصالح الأمنية بطنجة اليوم الخميس، عدة  أشخاص من المتورطين في قضايا إجرامية متعددة في مختلف مناطق المدينة.

وحسب إحصائيات أفادت بها مصادر أمنية لــ”المغرب 24″ ، فإن 210 من الموقوفين، تم ضبطهم في حالات تلبس بارتكاب أعمال إجرامية، على رأسها تلك المرتبطة بجرائم الاتجار في المخدرات وحيازتها، إلى جانب السرقة الموصوفة والضرب والجرح.

كما تمكنت الأجهزة الأمنية أيضا من توقيف 46 شخصا كانت هوياتهم مدرجة في خانة المبحوث عنهم من طرف الأجهزة الأمنية، على ذمة أعمال إجرامية متعددة.

وتندرج هذه التحركات الأمنية، في إطار حرص مصالح الأمن سواء بالمنطقة الأمنية الأولى بالمدينة أو بالمنطقة الثانية ببني مكادة على المقاربة الاستباقية بالعمل الزجري، وتوفر جل مناطق الحضرية بالمدينة على تغطية أمنية متوازنة تروم الحد من النقط السوداء.

وكشفت مصادر مطلعة، أن تراجع معدل الجريمة، خلال الأشهر الأخيرة بمدينة طنجة مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية، يعود بالأساس إلى الخطة الأمنية التي وضعتها ولاية أمن طنجة، من خلال استهداف مجموعة من النقط السوداء التي تعرف تفشيا للجريمة، والتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني، وسرعة التدخل الأمني، بالإضافة إلى تتبع مسار المجرمين ذوي السوابق ممن يتم الإفراج عنهم، إذ أن نسبة مهمة منهم أعيد اعتقالهم فترات قليلة بعد مغادرتهم السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى