حوادث

زعيم مرتزقة البوليساريو .. أنا “اللي كاين” وطبعًا مَامَا الجزائر

بعد ستة أيام من الأعمال في المؤتمر الرابع عشر لجبهة ما يسمى بالبوليساريو، اختارت هذه الأخيرة يومه الاثنين للمرة 12 محمد عبد العزيز زعيما لها.

وكانت بعض التحاليل قد ذهبت الى احتمال تخلي محمد عبد العزيز عن رئاسة البوليساريو خلال المؤتمر 13 الذي صادف الربيع العربي، وتكررت التحاليل نفسها قبل المؤتمر الحالي ، لكن هذا التغيير لم يحدث نهائيا، وبالتالي يستمر في رئاسة البوليساريو منذ غشت 1976، وبهذا يكون قد قضى أربعين سنة.

ورغم غياب تيارات رسمية في جبهة البوليساريو، هناك انتقادات لبعض نشطاء البوليساريو سواء في بعض وسائل الاعلام أو في شبكات التواصل الاجتماعي. ومن ضمن الانتقادات تلك التي تركز على تشبث عبدج العزيز برئاسة البوليساريو الى الأبد لأنه في الحقيقة ليس هناك لا قيادات لتخلفه و لا أتباع و لا هم يحزنون .. اللعبة اتضحت البوليساريو صنيعة ماما الجزائر لضرب مصالح المملكة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى