منوعات

عواصم أوروبية تلقت تحذيرات من هجوم محتمل

حقائق24 – متابعة

قالت الشرطة بالعاصمة النمساوية فيينا، أمس السبت، إن ما وصفته ب “جهاز مخابرات صديق” حذر العديد من العواصم الأوروبية من وقوع هجوم محتمل بإطلاق نار أو تفجير في أوروبا قبل مطلع العام الجديد ما دفع قوات الشرطة في شتى أرجاء القارة الى تكثيف الاحتياطات الأمنية.

وأفادت شرطة فيينا في بيان بأن “أسماء العديد من المهاجمين المحتملين تم ذكرها وفحصها ولم يصل التحقيق الذي استند إلى عمليات الفحص إلى نتائج ملموسة.”

ويأتي التحذير بعد ستة أسابيع من هجوم باريس الذي أودى بحياة 130 شخصا وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه.

وأضاف البيان ” قبيل حلول عيد الميلاد أرسل جهاز مخابرات صديق تحذيرا إلى عدة عواصم أوروبية يقول إنها قد تتعرض لهجوم بمتفجرات أو بإطلاق الرصاص بين عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية في مناطق مزدحمة”.

وقالت الشرطة إن التحذير الوارد من جهاز المخابرات الذي لم يذكره البيان بالاسم يشير الى “مستوى عال من الخطر” عن مستوى عام ورد في وقت سابق وطلبت الشرطة من النمساويين أن يتفهموا قيودا يجري فرض المزيد منها.

وأضافت أن الاحتياطات الأمنية الإضافية تتضمن مراقبة الأماكن المزدحمة “لا سيما خلال المناسبات وعلى المحاور المرورية”، مع إجراء فحوص مشددة على بطاقات الهوية، ونصحت بتوخي أكبر قدر من اليقظة فيما يتعلق بأشياء قد تحمل متفجرات مثل الأكياس والدراجات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى