وطنية

قراءة في أبرز عناوين صحف بداية الأسبوع

تطرقت الصحف الوطنية الصادرة  يوم الاثنين لعدد من التقارير والأخبار المتنوعة من أبرزها: 15 ألف أستاذ يهربون من المدارس، وعصابة تسطو على فيلا وزير أول، ورفض خمسة طلبات لملاحظة الانتخابات التشريعية، وزوجة مسؤول كبير تستفيد من “التفرغ” أسبوعين بعد التحاقها بنقابة، والوكالة الفرنسية لسلامة الأدوية تكذب الوردي حول مخاطر “البنج”، ووالي الرباط يعزل مفتش وزارة الشباب والرياضة، والأمن الإسباني في قلب فضيحة جديدة بسبب الحشيش المغربي، والملك ولالة سلمى يستقبلان ميشيل أوباما.

15 ألف أستاذ يهربون من المدارس

نبدأ من صحيفة “الصباح” التي أفادت أن أكثر من 15 ألف أستاذ موزعين على 12 أكاديمية جهوية للتربية والتكوين، فلتوا بجلودهم من المؤسسات التعليمية العمومية، في هروب، هو الأكبر من نوعه، في تاريخ وزارة التربية الوطنية التي تعاني مدارسها، أصلا، خصاصا في الموارد البشرية يفوق 30 ألف أستاذ في مختلف التخصصات.
وحسب الصحيفة، أفرجت الأكاديمية الجهوية الخميس الماضي، عن لوائح الأساتذة، في مختلف الأسلاك، المستفدين من التقاعد النسبي، بعد انتظار لم يدم طويلا، بعد أن استوفوا شرط الاستفادة ممثلا في قضاء مدة عمل تصل، أو تتجاوز 30 سنة، الى نهاية 31 غشت المقبل.

عصابة تسطو على فيلا وزير أول

وفي سياق اَخر، علمت نفس الصحيفة، أن الضابطة القضائية للدرك الملكي بسلا، أحالت على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس السبت، عصابة تتكون من أربعة أفراد، استطاع زعيمها اجتياز ضيعة فلاحية والوصول الى فيلا في ملكية كريم العمراني، الوزير الأول الأسبق، وترويع أفراد من عائلته، كما اعتدى بالسلاح الأبيض على حارس الضيعة الذي قاومه بشراسة، ونقل الى المستشفى لتلقي الإسعافات، بعد إصابته بجروح خطيرة في الرأس.
وأفادت مصادر مطلعة للصحيفة، أن مصالح الدرك الملكي أعلنت حالة استنفار قصوى بعد تقاطر سبع شكايات. وأثبتت الأبحاث الأولية التي بوشرت في الملف أن شخصيات كبيرة تعرضت للسرقة بالطريقة ذاتها التي تعرض لها منزل الوزير الأول الأسبق، واستدعت الضابطة القضائية المشتكين فور إيقاف زعيم العصابة رفقة باقي شركائه، وتعرف الضحايا على العقل المدبر بسهولة.

رفض خمسة طلبات لملاحظة الانتخابات التشريعية

ومن صحيفة “المساء” التي أفادت أن اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، المحدثة لدى المجلس الوطني لحقوق الانسان، رفضت خمسة طلبات تم تقديمها للمشاركة في ملاحظة الانتخابات التشريعية القادمة، فيما اعتمدت اللجنة 17 هيئة وتم ارجاء البت في أربع طلبات أخرى.
وحسب المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن الطلبات التي حظيت بالاعتماد تعود لجمعيات ذات امتداد وطني أو جهوي أو محلي، سواء باختصاص عام في مجال حقوق الانسان وملاحظة الانتخابات والمواطنة والديمقراطية أو باختصاص موضوعاتي من قبيل الإعاقة ومقاربة النوع وغيرها.
وينتظر أن تجتمع اللجنة خلال الأيام القليلة المقبلة لمواصلة دراسة باقي طلبات الاعتماد المعروضة عليها للبت في مدى استيفائها لشروط الاعتماد من أجل القيام بالملاحظة الانتخابية.

زوجة مسؤول كبير تستفيد من “التفرغ” أسبوعين بعد التحاقها بنقابة

وفي موضوع اَخر، أوردت نفس الصحيفة، فضيحة جديدة مرتبطة بالريع النقابي، تكشفت بعد أن أكدت مصادر مطلعة قيام مركزية نقابية بمنح التفرغ كهدية محاباة لزوجة مسؤول بارز، رغم عدم علاقتها بالعمل النقابي.
وقالت مصادر الصحيفة، إن المستفيدة المحظوظة التي تعمل بالوظيفة العمومية، تم تسجيلها مباشرة بعد تعيين زوجها كعضوة في نقابة عتيدة، لتحصل في ظرف أسبوعين على تفرغ أتاح لها التمتع بعطلة طويلة الأمد، ومدفوعة الأجر من مالية الدولة، دون القيام بأي مهام نقابية، وفق ما ينص عليه الظهير المنظم لعملية التفرغ النقابي، والذي يعطي الحق للموظف للاستفادة من التفرغ مع المحافظة على إطاره بإدارته الأًصلية ومنصبه المالي بها إذا كان يزاول مهامه بإحدى النقابات الأكثر تمثيلية.

الوكالة الفرنسية لسلامة الأدوية تكذب الوردي حول مخاطر “البنج”

أما صحيفة “الأخبار” فكتبت أنه يظهر من خلال الموقع الرسمي للوكالة الوطنية لسلامة الأدوية والمواد الصحية بفرنسا، أنه تم سحب مادة “هالوتان”، التي تستعمل في تخدير المرضى، وذلك خلافا لما أعلنه وزير الصحة، الحسين الوردي، الذي استند على الوكالة الفرنسية لتبرير استعمال هذه المادة في المستشفيات العمومية المغربية، رغم ما راج، أخيرا، حول مخاطرها المتعددة.
وأشارت الصحيفة الى أن وزارة الصحة، أصدرت أخيرا، بلاغا قدمت من خلاله توضيحات بشأن استعمال مادة “الفليوتان” في البنج، وأشارت إلى أن هذه المادة ما زالت تستعمل في كل دول العالم ولم تمنعها أي دولة، بل تضعها منظمة الصحة العالمية ضمن لائحة الأدوية الأساسية التي يجب توفيرها واستخدامها من طرف السلطات الصحية على الصعيد العالمي، وتوجد ضمن آخر إصدار لمنظمة الصحة العالمية الخاص بالأدوية الأساسية (19 أبريل 2015 والمراجع في نونبر 2015)، مبرزا أن منظمة الصحة العالمية توصي باستعمال هذه المادة في نطاق التخدير لفائدة البالغين وكذا الأطفال، إلى جانب فرنسا، التي قالت وزارة الصحة، إنها لا تزال تحتفظ برخصة الإذن بالبيع في السوق لمادة “هالوتان”، حسب الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية والمواد الصحية.

والي الرباط يعزل مفتش وزارة الشباب والرياضة

وأفادت الصحيفة ذاتها، أن مجلس مقاطعة يعقوب المنصور بالرباط، الذي يوجد على رأسه عبد المنعم مدني، القيادي في حزب العدالة والتنمية، عرف تطورات قد تعصف بالأغلبية، وذلك بعدما أصبح عزل الحسين الجباري، المستشار السابق بمجلس المقاطعة نفسها، والمفتش العام بالنيابة بوزارة الشباب والرياضة، المنتمي إلى حزب الحركة الشعبية، أمرا مؤكدا، وحل محله عبد الحق مجاهد، المنتمي إلى الحزب نفسه.
ووفق الصحيفة، فقرار العزل خلف ردود فعل قوية أبرزها قرار امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، بإقالة الحسين الكرومي من منصب المنسق الإقليمي للحزب بالرباط، الذي أفادت مصادر مطلعة أنه أصبح يبحث له عن موطئ قدم داخل حزب الحركة الشعبية، التي لم يرق لها تحالف الكرومي منسق الحزب السابق، مع منتخبي حزب التجمع الوطني للأحرار، والدفع في اتجاه إحباط مساعي حزب العدالة والتنمية.

الأمن الإسباني في قلب فضيحة جديدة بسبب الحشيش المغربي

ومن صحيفة “أخبار اليوم” التي كشفت عن موقع “إيديال” الإسباني، نقلا عن مصادر قضائية، معطيات خطيرة ومثيرة تفيد بتورط ضباط إسبان في تهريب كميات كبيرة من الحشيش من الشمال المغربي صوب سواحل مدينتي مالقة وغرناطة، إذ أن أمنيين إسبانيين ينسقون مع شبكات لتهريب المخدرات شمال المملكة يقودها بارونات مخدرات مغاربة، كما يتم استعمال “مهربين صغار” لنقل تلك الكميات في قوارب سريعة الى السواحل الإسبانية.
مصدر الصحيفة ذاته، أوضح  أنه تم، الأسبوع الماضي، تفكيك شبكة لتهريب الحشيش من المغرب صوب إسبانيا على متن قوارب سريعة، واعتقال ضابطي أمن بمقاطعة “سالوبرينيا” بغرناطة، ليتم بعد ذلك الأمر بإيداعهما في السجن، كما تم أيضا حجز حوالي 2.5 طن من الحشيش بقيمة 7 ملايير سنتيم، وأسلحة وقوارب وأموال.

الملك ولالة سلمى يستقبلان ميشيل أوباما

الصحيفة ذاتها، أفادت أن الملك محمد السادس، يحل يومه الاثنين بمراكش رفقة عقيلته الأميرة لالة سلمى لاستقبال السيدة الأولى، ميشيل أوباما، التي ستقوم بزيارة للمدينة تستغرق يومين، ابتداء من يوم الثلاثاء، حيث ستكون مصحوبة بابنتيها “ساشا” و “ماليا” وستقوم خلال اليوم نفسه، بترؤس لقاء بمراكش مع فتيات وناشطات نسائيات محليات حول “التحديات التي تحول دون إتمام الفتيات لتعليمهن” وهو اللقاء الذي ستشارك فيه، الى جانب ميشيل أوباما، كل من الممثلة الأميركية ميريل ستريب، والممثلة الهندية وعارضة الأزياء فريدا بينتو، الناشطتين في مجال الدفاع عن حق الفتيات في التعليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى