اقتصاد

النفط يُنهي 2015 بتراجع مُهول في الأسعار

هيمنت على أسواق النفط الأسيوية، خلال التعاملات الصباحية الخميس 31دجنبر وعلى بعد ساعات قليلة من انصرام سنة وإقبال أخرى، مخاوف من تخمة المعروض ومن استمرار التراجع في الأسعار.  

وهكذا تم، خلال أولى التعاملات الصباحية، تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس (الوسيط الأمريكي) ب 36,70 دولارا للبرميل، بينما بلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 36,66 دولارا للبرميل.  

وكانت جلسة الإغلاق السابقة قد أوقفت نزيف الخسائر بعدما هبطت أسعار النفط بما يزيد على ثلاثة في المائة.   يذكر أن خام غرب تكساس وخام مزيج برنت تراجعا على مدى 2015 بنحو الثلث.  

وبحسب المراقبين، لا تزال آفاق أسعار النفط قاتمة، مؤكدين على أن “إخراج منتجين من السوق، ربما يستلزم نزول سعر الخام إلى 20 دولارا للبرميل بما يتيح للسوق استعادة توازنها”.   

وفي هذا الصدد، توقع “بنك مورجان ستانلي” الأمريكي أن يواجه النفط، خلال العام المقبل، أوضاعا غير مواتية، خاصة في ظل استمرار الزيادة في الإمدادات العالمية المتاحة وتباطؤ الطلب.   

وكانت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قد أفادت بأن مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة زاد، خلال الأسبوع الماضي، ب2,6 مليون برميل، في مقابل توقعات سابقة لمحللين كانت تتكهن بانخفاضه ب 2.5 مليون برميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى