حوارات

عبد اللطيف عبيد منعش سياحي : الحكومة لا تدعم قطاع السياحة كما تدعم القطاع الفلاحي

اعتبر عبد اللطيف عبيد، المستثمر السياحي ورئيس فدرالية مقاولات البناء والاشغال العمومية بجهة سوس ماسة درعة، أن الدولة في ظل تراجع السياحة بجهة سوس، لم تقدم أي دعم لهذا القطاع في الوقت الذي تقوم فيه بتقديم كل شروط النجاح للفلاحين من خلال منح وقروض بشروط مناسبة وفوائد ميسرة، إضافة إلى تقديم دعم في التجهيز والآليات والأاشجار. بينما لا يزال المستثمرون في القطاع السياحي يعانون من غياب أي مساعدة من الدولة، رغم أن القطاع السياحي يعتبر مصدرا للعملة الصعبة ولتشغيل اليد العاملة كما هو الشأن بالنسبة للقطاع الفلاحي.Attachment-1
وألح عبيد كذلك على أن هناك شعورا بتهميش مقصود لمدينة أكادير فيما يخص الاستثمار العمومي، وذلك عكس المدن الكبرى وطنيا كالدار البيضاء ومراكش وطنجة وتطوان وغيرها من المدن المغربية التي استفادت من الدعم الحكومي لتأهيلها والنهوض بمختلف قطاعاتها. وأضاف عبيد أن المجال الحضري بأكادير في أمس الحاجة إلى مساهمة الاستثمار العمومي لتأهيل المدينة حضريا على النحو الذي تتقدم به باقي المدن وطنيا. إذ لا بد في نظره من إنجاز مشاريع كبرى كالمتاحف الموضوعاتية القادرة على التعريف بالجهة وثروتها الثقافية، وبمساهمتها في تاريخ المغرب ككل.
كما تحتاج أيضا إلى إنشاء مسرح ذي مواصفات فنية راقية قادر على استضافة أعمال مسرحية رفيعة محلية ووطنية ودولية. كما أنها تحتاج أيضا إلى قصر للمؤتمرات ذي مؤهلات كافية لاستضافة مؤتمرات ولقاءات وازنة دوليا وعربيا ووطنيا. كما لا يمكن للمرء، يضيف عبيد، إلا أن يسجل حاجة المدينة إلى فضاءات ترفيهية متنوعة، على غرار المجهود المبذول في مراكش على مستوى الحدائق والمنشئات الترفيهية (حديقة الحيوانات والطيور). وكذا ضرورة إقامة مراكز تجارية عالية الجودة بوسعها الإسهام في تحقيق جاذبية أكبر في مجال المال والأعمال.
وبخصوص تراجع عدد الوافدين وليالي المبيت، أوضح عبيد أن أكادير وجهة سوس بحاجة إلى حملات دعائية على قدر كبير من المهنية. حملات دعائية ذكية وعالية المستوى فنيا، تمكن من الترويج لهذه المؤهلات النادرة. حملات من هذا النوع خصوصا في أوربا الشرقية وروسيا التي تعتبر أسواقا واعدة من شأنها أن تعطي نتائج إيجابية في وقت وجيز. وفي هذا الإطار دعا عبيد إلى ضرورة رفع التأشيرة بالنسبة لمواطني بعض هذه الدول للرفع من عدد الوافدين منها. وطالب ذات المتحدث بضرورة الإسراع بإنشاء محطة تغازوت ومساعدة أصحاب الفنادق المغلقة، ودعم الحكومة للخطوط الملكية المغربية من أجل فتح خطوط جديدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى