جهويات

إستنفار أمني بسيدي إفني بعد فقدان سائحين

sidi ifni

حقائق24- محمد ببلغن (متدرب)

توصلت القنصلية الإسبانية بخبر فقدان شابين إسبانيين، وذلك بعد اتصال هاتفي من زوجة أحد المفقودين بالسفارة الإسبانية تشعرها من خلاله أن زوجها قد آختفى في ظروف غامضة رفقة صديقه .
و أفادت مصادر إعلامية بأن مصالح الدرك الملكي بسيدي إفني والسلطات المحلية بجماعة تيوغزة تلقتا ذات الإخبار من القنصلية الإسبانية الذي يفيد بفقدان سائحين، من جنسية إسبانية، منذ أول أمس الأربعاء .

وحسب ذات المصادر  فإن هذا الإخبار يحمل إسم المنطقة التي يشتبه أن أختفى فيها هذين الشابين و المسماة  ب “الجعفة” ،والذي جعل جل تحركات رجال الدرك الملكي والسلطة المحلية بكل من سيدي إفني وميراللفت وتيوغزة والاخصاص تأخذ نمطا آخر من البحث الذي خلص بأن اسم دوار “الجعفة” يقع بجماعة آيت عبدالله بسيدي إفني ، حيث باشرت السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي حملة تمشيط للدوار بحثا عن الشابين المفقودين ليتضح أن المعلومات التي توصلت بها المصالح المذكورة ليست دقيقة بما يكفي بحيث أن دوار “الجعفة” لم تزره أية وفود من السياح ولا وجود لأي حالة اختفاء بالموقع المذكور.
وبعد إعادة التدقيق في الإخبارية مع الأخذ بعين الإعتبار بأن الإخبارية التي أرسلتها السلطات الإسبانية حددت إسم المنطقة أو الدوار وغيبت التحديد الترابي والإقليم الذي ينتمي له هذا التحديد .

وبناء على هذا المعطى فقد أقدمت السلطات صباح يوم أمس الخميس 25  غشت بتحديد مكان السائحين المفقودين بشكل دقيق لتنتقل حملات التمشيط إلى إقليم ميدلت  بعد تطابق في اسم المنطقة  “الجعفة”مع إسم دوار تابع لإقليم سيدي إفني لتكون نهاية سيناريو البحث عن الشابين الإسبانيين بإقليم ميدلت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى