جهويات

غلاء الأضاحي .. شبح يقض مضاجع أسر سوس كل سنة

6997961-10705199

 

أشرف كانسي – حقائق24

على خلاف التوقعات في موسم عيد الأضحى المبارك من كل عام، تشهد أسواق الأغنام بمختلف مدن سوس ماسة حركة واسعة من حيث العرض والطلب. 

حقائق24 في جولتها مساء يومه الأحد 4 شتنبر 2016، كشفت حالات من القلق تسيطر على العديد من المواطنين يتواجدون بإحدى الأسواق بالقليعة التابعة لعمالة انزكان ايت ملول بسبب الارتفاع الكبير في الأسعار، ليتصاعد شكاوي المواطنين من ارتفاع أسعار الأضاحي هذا العام، وسط غياب من الرقابة على الأسواق، وارتفاع أسعار السلع الغذائية،

مفاوضات ومناوشات وأصوات تتعالى من هنا وهناك، لينتهي المشهد إما بفوز البائع أو الزبون، والأخير غالبا ما يحظى بشفقة الأول، بعد أن يتلو على مسامعه سيلا ممّا يقاسيه من غلاء المعيشة وقلّة ذات اليد، بحسب شهادات متفرّقة من هذا الجانب أو ذاك.

وتشير توقعاتنا أن تكون هذه السنة من أقل السنوات التي يشتري فيها المغاربة الأضاحي، نظرا لأن توقيت العيد جاء في توقيت بدء الدراسة، وتزامن مع ارتفاع أسعار عدد من السلع الأساسية.

وأجمع المواطنون في لقاءات متفرقة مع حقائق24 أثناء ارتيادهم سوق الأغنام على  أن هناك ارتفاع الأسعار ولا يستند الى عوامل أو مبررات منطقية في الأسواق المحلية ولا يمكن أن يفسر سوى بالجشع المبالغ فيه لفئة من التجار، كما تلمسوا  غياب الرقابة على الأسعار مع غياب شبه تام لاجهزة مكافحة الغش التجاري “حيث يعج السوق بكثير من الباعة والعمالة الوافدة ممن يخدعون الشاري قليل الخبرة .. وطالبوا بضرورة تكثيف دور الرقابة على الغش والاسعار في الفترة المقبلة وضخ أعداد كبيرة من الأغنام بما من شأنه خفض الاسعار الى مستوياتها الطبيعية خصوصا مع الاقبال الكبير على شراء الاضاحي مع حلول العيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى