منوعات

نظام بوتفليقة يعيش أحلك أيامه.. احتياطات الجزائر من العملة الصعبة تهبط إلى 152.7 مليار دولار

1452092138

الرأي الاخر- وكالات

قال محافظ البنك المركزي الجزائري اليوم الأربعاء إن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي انخفض 6.33 مليار دولار إلى 152.7 مليار في الربع الثالث من 2015 ، بسبب الهبوط الحاد لأسعار النفط الخام العالمية.

وحسب محافظ البنك المركزي فإن احتياطات الجزائر من النقد الأجنبي نزلت إلى 152.7 مليار دولار نهاية سبتمبر 2015 مقارنة مع 178.94 مليار دولار نهاية 2014 و159.03 مليار دولار نهاية جوان 2015.

وفقدت احتياطات البلاد 27 مليار دولار من مستوياتها السابقة نهاية 2014 بسبب التراجع الحاد في أسعار النفط التي تمثل 98% من صادرات البلاد، بحسب ما كشف عنه محافظ بنك الجزائر محمد لقصاصي اليوم الأربعاء 6 يناير 2016.

وبين يوليو وشتنبر 2015 فقدت احتياطات البلاد من العملة الصعبة 6.33 مليار دولار، بحسب ما كشف عنه محافظ بنك الجزائر خلال لقاء لعرض تقرير الظرف الاقتصادي والمالي بحضور رؤساء البنوك والمؤسسات المالية العاملة بالجزائر، فيما قدر التراجع بين شتنبر 2014 ووشتنبر 2015 بما يعادل 32.57 مليار دولار.

وبالوتيرة الحالية للواردات، تغطي الاحتياطات من النقد الأجنبي حوالي 26 شهرا من الواردات.

وبلغ عجز ميزان المدفوعات 20.8 مليار دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015.

وقال محمد لقصاصي إن احتياطات صندوق ضبط الموارد هي الأخرى عرفت انكماشا، حيث قدر بـ2913.3 مليار دج(27.22 مليار دولار) مقابل 4488.2 مليار دج(42 مليار دولار) في ديسمبر 2014، بما يعادل انخفاض قدره 1574.9 مليار دج(14.71 مليار دولار).

وسجلت الجزائر تراجعا في صادراتها من المحروقات من حيث الكمية منذ 2007، وبلغت صادرات الغاز خلال السداسي الأول من العام 2015 حوالي 12.5 مليار م3 وهو أدنى مستوى للصادرات خلال 15 سنة الأخيرة.

وتعتمد الجزائر العضو في منظمة أوبك اعتمادا كبيرا على إيرادات الطاقة التي تشكل 95 بالمائة من إجمالي صادراتها و60 بالمئة من ميزانية الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى