جهويات

تنغير. مجهولون يختطفون طفلة ويقطعون رجليها طلبا للفدية

31456107b0c8255bd1bf000ab67519d0

أقدم أشخاص بإقليم تنغير على اختطاف طفلة من أبناء الرحل وقطعوا رجليها ورموهما بعد فشل التفاوض مع أسرتها حول الفدية. الخبر نقلته يومية “الأحداث المغربية” في عددها الصادر اليوم الاثنين.
وتقول اليومية، إن طفلة في ربيعها الرابع تدعى خديجة أوعتو بإقليم تنينغير، جرى اختطافها من داخل مغارة حيث تقطن عائلتها، التي تنتمي إلى الرحل.
وتضيف الجريدة، أن الخاطفين طلبوا فدية 10 ملايين سنتيم، وأنهم دخلوا في مفاوضات مع الأسرة، انتهت بقطع رجلي الطفلة من قبل الخاطفين، والإلقاء بهما قرب خيمة عون السلطة، بينما بقي الغموض يلف مصير باقي الجسد.
وتابعت اليومية، أن الطفلة اختطفت في نهاية دجنبر الماضي، وأن والواقعة مرت عليها أيام دون معرفة مصير الصغيرة، بعدها بدأن جمعية إرحالن المهتمة بشؤون الرحل على المستوى الوطني، تعرف بالقضية من خلال بث نداءات عبر برنامج يهتم بالمختفين بالإذاعة الوطنية الفسم الأمازيغي، ليتعرف الخاطفون على أرقام الباحثين عن الطفلة ويدخلوا في مفاوضات مقابل 10 ملايين سنتيم.
وتابعت الجريدة، أن الخاطفين كانوا يضربون كل مرة موعدا مع مفاوض الأسرة ويخلفون، وأن المثير أن طالب الفدية كشفت التحقيقات أنه من ضواحي مدينة الجديدة، بينما أعوانه يزودونه بما يجري في المكان المحدد لتسديد الفدية وتسلم الطفلة.
وتردف اليومية، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية دخلت على خط هذه القضية، وبعد عمليات رصد تنقيبية، اهتدت إلى طالب الفدية واعتقلته بضواحي الجديدة الأسبوع الماضي، ليتم تسليمه إلى المركز القضائي للدرك الملكي بتنغير بعد انتهاء التحقيق معه.
مصير مجهول
المتهم بتزعم عصابة الخطف عمره29 سنة، متزوج منذ ثلاثة شهور، لا تربطه بالمنطقة أية صلة، في الوقت الذي قام الخاطفون بالتخلص من رجلي الطفلة مقطوعتين بعيدا عن مكان الاختطاف بحوالي 20 كلم بمنطقة أيت هاني
لحد الآن، لم يتم اعتقال أي واحد من المتهمين، لمعرفة إن كانت لهم علاقة بطالب الفدية، الذي ينكر التهم الموجهة إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى