سياسةوطنية

قلاع حزب الإستقلال تنهار بمدن الجنوب

wld-rchid-2

حقائق24- متابعة

بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت بربوع المملكة يوم أمس الجمعة 7اكتوبر، تباينت النتائج المحققة على المستوى الوطني بمفاجآت كبيرة في ظل هيمنة حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة على أغلبية المقاعد البرلمانية باللوائح المحلية وكذا اللائحة الوطنية.

  الأقاليم الجنوبية عرفت مجموعة من المفاجآت الكبيرة خاصة في ظل النتائج المخيبة التي حصدها حزب الاستقلال الذي كانت قلاعه الانتخابية بالصحراء تنظر نتائج مهمة، حيث خرج الحزب خالي الوفاض بجهة الداخلة وادي الذهب بعدما كان يرجح الكل حصوله على مقعد على الأقل بدائرة أوسرد.

النتائج المخيبة لحزب الميزان استمرت بالعيون حيث فقد الحزب مقعدا بالمقارنة مع نتائج 2011، حيث لم يستطع حمدي ولد الرشيد اكتساح دائرة العيون وتقدم بفارق بسيط عن مرشح حزب الجرار.

وعلى عكس حزب الإستقلال، حقق حزب العدالة والتنمية اختراقا لدوائر الصحراء بعدما تمكن من خلق مفاجآت قوية ومدوية خاصة بدائرة العيون حيث اقتنص ابراهيم الضعيف مقعدا برلمانيا بدائرة حمدي ولد الرشيد متفوقا على وجوه انتخابية كانت مرشحة بقوة  مثل حسن الدرهم وبوتباعة.

تغلغل العدالة والتنمية بالصحراء استمر أيضا باقليم وادي الذهب حيث كان الحزب أقرب الى تحقق المرتبة الأولى لولا تفوق حزب السنبلة بفارق ليس بالكبير، ليتمكن الإثنين من الحصول على مقعد لكل منهما، بينما خرج حزب الاتحاد الاشتراكي والاستقلال و باقي الأحزاب خاليي الوفاض بهذه الدائرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى