سياسة

لشكر يتحالف مع “البيجيدي” لكن بشرط

%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%af%d9%8a%d9%88%d9%86-%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%88%d9%86-%d8%a8%d8%b1%d8%ad%d9%8a%d9%84-%d9%84%d8%b4%d9%83%d8%b1-%d8%a8%d8%b3%d8%a8%d8%a8-%d9%81%d8%b4%d9%84%d9%87

 

أكد إدريس لشكر الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي في أول خروج إعلامي له ، بعد الاستحقاقات التشريعية التي جرت في يوم الجمعة المنصرم الموافق ل 7 أكتوبر ، أن حزبه لم يتخذ أي قرار بعد بخصوص التحالفات السياسية المزمع إبرامها والتي ستفرز الأغلبية التي ستشكل الحكومة فضلا عن أحزاب المعارضة . وقال لشكر في معرض جوابه عن سؤال وجهه له أحد الصحفين  حول إمكانية تحالف حزبه مع العدالة والتنمية أنه لا يمكنه أن يجيب عن هذا السؤال إلا إذا اجتمعت أجهزة الحزب واتخذت قرارا في الأمر ، وأن الاجتماع سيكون خلال هذين اليومين كما أن أجهزة الحزب هي الوحيدة المخول لها أن تحسم في مسألة التحالف مع البيجيدي من عدمه ، وهو ما يعني ضمنيا أن فرضية التحالف مع الإسلاميين قائمة وغير مستبعدة عند قيادت الاتحاد الاشتراكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى