رياضة

بسبب الأزمة المالية… الرجاء مهدد بالنزول للقسم الثاني

 

hsbn_396381

تواصل الصفحات الرياضية للجرائد الوطنية، الصادرة لعدد الغد، مناقشتها للأزمة المالية التي يمر منها فريق الرجاء البيضاوي، ومدى تأثيرها على مستقبل النادي ككل، خصوصا وأن المكتب المسير لا يتوفر على موارد لتدبير المصاريف اليومية، فيما خصصت حيزا مهما للأخبار التي راجت مؤخرا حول اهتمام الصين والجزائر، بخدمات الناخب الوطني هيرفي رونار المرتبط بعقد مع الجامعة المغربية.

ونستهل جولتنا اليومية بالصحف الورقية، من جريدة “المساء”، التي خصصت صفحة كاملة عن الأزمة المالية الخانقة التي تضرب فريق الرجاء البيضاوي، مؤكدة على أن الفريق بات مهدد بالسكتة القلبية، ومتسائلة في الآن ذاته عن مجموعة من النقاط، ككيفية تدبير النادي لشؤونه اليومية وهو لا يمكنه توفير أي درهم بعد اليوم، وإن كان الفريق فعلا مهدد بالنزول للقسم الثاني، بعدما بات مهدد بمجموعة من العقوبات القاسية التي قد يسلطها عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب تماطله في أداء مستحقات مالية تخص لاعبين ومدربين، إذ تنص العقوبات على منع الفريق من انتداب لاعبين جدد، مع خصم نقاط من رصيده، فيما تصل أقصى العقوبات إلى إنزال الفريق إلى القسم الوطني الثاني، وهو ما بات يشكل خطرا عليه في حال مواصلة التماطل في التسديد.

وعبر الفرنسي سباستيان ديسابر المدير الرياضي لفريق الوداد البيضاوي، عن سعادته إثر إشرافه على تداريب فريق كبير من حجم الوداد البيضاوي، وذلك في حوار مطول مع الجريدة نفسها، حيث أوضح على أنه يعرف جيدا ما ينتظره بالفريق، كما أنه رجل تحديات، وعلى معرفة جيدة بكرة القدم المغربية التي تطورت بشكل ملفت، على حد قوله، مؤكدا في الوقت ذاته على أن قوة الفريق “الأحمر” تكمن في الجودة الكروية للاعبين، فيما أكد أن عليه العمل بشكل كبير على إعادة تماسك الخط الدفاعي للمجموعة، مشيرا إلى أن فريقه يعد المرشح الأكبر للفوز بدرع البطولة لهذا الموسم.

وننتقل إلى جريدة “الصباح”، التي كتبت مقالا بعنوان: “الجنرال مصمم يثور على لاعبي الجيش”، مؤكد على أن الحنرال قد ثار في وجه اللاعبين، خلال اجتماع طارئ بالمركز الرياضي العسكري، بسبب تراجع أداء الفريق في مباراتين متتاليتين، أمام المغرب الفاسي والكوكب المراكشي، حيث عبر مصمم عن عدم رضاه عن مستوى بعض العناصر، فيما تعرض كل من المهدي النغمي ويوسف أنور لانتقادات شديدة اللهجة، بسبب ميلهما للعب الفردي وعدم تعاملهما بالجدية اللازمة، حيث هدد باتخاذ عقوبات صارمة في حق كل لاعب أخل بضوابط النادي.

ومع الجريدة ذاتها، التي كشفت عن معاناة مدرسة فريق الرشاد البرنوصي، بعد هدم آخر بناية بملعب الرشاد، يوم أمس، وذلك وسط احتجاجات مؤطري مدرسة الفريق وأمهات بعض اللاعبين الذين حلوا بالمكان، حيث باتت الأطر تبحث عن أرضية متربة للتدرب عليها، في ظل القرار الذي تم اتخاذه والمتعلق بتحويل الملعب إلى مركز لصيانة “الطرامواي”، وهو القرار الذي صدم مسؤولي الفريق، خصوصا أنه اتخذ دون علمهم لإيجاد البديل.

وعبر المحترف المغربي، يوسف أيت بناصر في حوار مع جريدة “الصباح”، عن اعتزازه بتعويض العميد المهدي بنعطية، واختياره من قبل الناخب الوطني هيرفي رونار للعب في مركز اللاعب الذي يغيب بسبب الإصابة، معترفا في الوقت ذاته بصعوبة المواجهة التي تنتظر المنتخب الوطني، أمام الكوت ديفوار، مضيفا: “أظن أننا سنواجه أفضل المنتخبات في المجموعة، لذا يجب مواصلة العمل الذي نقوم به في الوقت الراهن، كما أننا نتوفر على رصيد بشري كافي.. نحن قادرون على الفوز، هناك الرغبة والحماس اللذان يجعلاننا نطمح للانتصار في كل مباراة”.

وإلى جريدة “الأخبار”، التي كشفت عن مجموعة من المراسلات من الجامعة الملكية للاتحادات الإفريقية، من أجل خوض ودية أمام المنتخب الوطني استعدادا لكأس الأمم الإفريقية، مشيرة إلى أن الرئيس فوزي لقجع قد راسل كل من الاتحاد السنغالي واتحاد الجنوب إفريقي من أجل برمجة مباراة ودية، مؤكدة على أن الاختيار قد وقعا على المنتخبين المذكورين، من قبل الناخب الوطني هيرفي رونار، لقوتهما على الصعيد الإفريقي.

واهتمت الجريدة ذاتها، بعدول فصائل “الإلترات” المساندة للفرق الوطنية عن قرار مقاطعتها مباريات البطولة الوطنية وكأس العرش، حيث قررت العودة إلى المدرجات خلال الأسبوع المقبل، داعية إلى ارتداء اللون الأسود بشكل موحد خلال جميع المباريات، وفي المقابل كشفت عن وجود مساع من قبل الأندية لطي الخلاف مع وزارة الداخلية، بعد الخسائر التي تكبدتها منذ انطلاق الدوري الاحترافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى