رياضة

الرجاء.. علاقة بودريقة والصالحي مهددة بالتصعيد

ياسين الصالحي

صارت علاقة لاعب الرجاء البيضاوي، ياسين الصالحي، ورئيس الفريق الأخضر، محمد بودريقة، مهددة بالتصعيد، في ظل التماطل الحاصل بشأن فسخ العقد الذي يربط الطرفين، إثر الاستغناء عن المهاجم الرجاوي.

واحتج اللاعب الصالحي على تماطل بودريقة في حسم الانفصال بينهما، خاصة بعدما وضع ضمن لائحة اللاعبين المغادرين للفريق، بقرار من المدرب رشيد الطاوسي، إذ قال مهاجم الرجاء، في تصريح لإذاعة «إم إف إم»، إن بودريقة هاتفه خلال يوم مباراة الرجاء واتحاد طنجة التي جمعت الفريقين يوم الخميس الماضي، برسم آخر دورة من شطر ذهاب البطولة، وفاتحه في موضوع الاستغناء عنه من طرف المدرب، قبل أن يتفقا على تحديد عشية اليوم نفسه لفك الارتباط بينهما، لكن دون جدوى، يؤكد الصالحي.
وقال لاعب الرجاء، المستغنى عنه حديثا، في معرض حديثه الصحفي: «لقد اتصل بي بودريقة، وقال لي بأن المدرب لا يرغب في بقائي، وأنه يود فسخ العقد معي، رحبت بالفكرة ما دام المدرب قد وضعني في لائحة المغادرين، ليحدد بودريقة نفسه عشية ذلك اليوم موعدا من أجل فسخ العقد الذي يربطني بالرجاء، لكنه أخلف الوعد، دون أن يرد على مكالماتي منذ ذلك اليوم». مثلما حاولت « اليوم24» أخذ وجهة نظر رئيس الرجاء، لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب.
إلى ذلك، يأتي خلاف بودريقة والصالحي على بعد ثمانية أيام فقط على اختتام مرحلة التعاقدات الشتوية، المقرر غلقه في غضون يوم 20 يناير الجاري، بدلا من 13 من الشهر ذاته، بعدما ارتأت الجامعة الملكية لكرة القدم تمديد فترة الانتقالات لأسبوع آخر إضافي. وهو ما يعني أن اللاعب الصالحي يسابق الزمن من أجل فك ارتباطه بالرجاء، سعيا إلى الالتحاق بأحد الفرق الوطنية أو الخليجية، تجنبا لضياع ما تبقى من موسم رياضي.
وكان مدرب الرجاء، رشيد الطاوسي، استغنى عن خدمات عدد من اللاعبين، قبل أسبوع، وهم ياسين الصالحي وزكرياء الهاشيمي ومصدق والمسعودي وباسكال وياجور وياكوبو، إذ وضع أسماءهم ضمن لائحة المغادرين للفريق الأخضر، تزامنا مع مرحلة الميركاتو الشتوي الحالي.
من ناحية أخرى، يتأهب الطاوسي لضم لاعبين آخرين إلى كتيبته الخضراء، كقطع غيار بديلة لهؤلاء المستغنى عنهم، خاصة لاعبين من نيجيريا، وفي مقدمتهما اللاعب بابا توندي الذي صار قريبا من التوقيع رسميا بكشوفات القلعة الخضراء، ولم يعد يفصله عن ذلك غير اجتيازه الفحص الطبي الاعتيادي، بعدما تم الاتفاق على التفاصيل المالية المرتبطة بالصفقة.
وكان اللاعب النيجيري بابا توندي حل بالدار البيضاء، قبل ثلاثة أيام، برفقة وكيل أعماله، وأبدى تحمسه للعب بصفوف الرجاء، كما كان لمواطنه كريستيان أوساغونا دور على مستوى إقناعه بقبول العرض. علما أن توندي سيتوصل بمبلغ 250 مليون سنتيم عن كل موسم، بينما يضع الرجاء عينه على لاعب نيجيري آخر، وهو لاعب المنتخب المحلي النيجيري أودينيغي، الذي يعول على التعاقد معه، لغلق موضوع تعاقداته الشتوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى