وطنية

محاولات للحصول على رخص استثنائية لتفويت 11 هكتارا من غابة معمورة لفائدة شركة خاصة تحظى بدعم جهات في السلطة وبعض المنتخبين

1_804427_1_34

 

بعد الخطاب الملكي الذي أكد أن نزع الملكِيّة يجب أن يتم للمصلحة العامة القصوى، مئات الهكتارات في طريقها إلى التفويت بناء على رخص الاستثناء وغطاء الاستثمار، تكتبت “المساء” موضحة أن هناك محاولات للحصول على رخص استثنائية لتفويت 11 هكتارا من غابة معمورة لفائدة شركة خاصة تحظى بدعم جهات في السلطة وبعض المنتخبين. ونسبة إلى مصدر الجريدة، فإن الوكالة الحضرية بالرباط تحولت إلى طرف في هذا الملف، بعد أن تقدمت، نيابة عن الشركة، بطلب إلى رئيس المجلس الجماعي للسهول للموافقة على منح الاستثناء في مجال التعمير لفائدة الشركة، رغم أن المنطقة تقع وفق تصميم التهيئة في مجال يمنع فيه التعمير، علما أن منح رخص الاستثناء التي طالبت جمعيات حقوقية عدة بإلغائها يتم من طرف الولاة والعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى